اشتباكات مع عناصر الأمن أثناء مظاهرة ضد «داعش» بإثيوبيا

اشتباكات مع عناصر الأمن أثناء مظاهرة ضد «داعش» بإثيوبيا

رشقوا الشرطة بالحجارة
الخميس - 5 رجب 1436 هـ - 23 أبريل 2015 مـ رقم العدد [ 13295]

شارك عشرات آلاف الإثيوبيين اليوم (الأربعاء) في أديس أبابا في مظاهرة دعت إليها السلطات ضد تنظيم داعش، إثر إعدامه 28 مسيحيا إثيوبيا في ليبيا، وبث فيديو يظهر إطلاق النار على عشرات الإثيوبيين وقطع رؤوسهم، للتعبير عن مشاعر التأثر والغضب تجاه القتل الوحشي.
وأثناء المظاهرة، قال شهود إن متظاهرين إثيوبيين رشقوا الشرطة بالحجارة واشتبكوا معها أثناء احتجاج. وأضافوا أن مجموعات صغيرة من المتظاهرين اغتنمت الفرصة للتعبير عن غضبها حيال السلطات في بلد يقمع بشدة أي حركة احتجاجية.
واندلعت الاشتباكات بعد لحظات من كلمة لرئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريم ديسالين، ورأى شهود الشرطة وهي تلقي القبض على عدد من الأشخاص. وأكدت إثيوبيا أن من قتلوا في الفيديو الذي نشر مطلع الأسبوع من مواطنيها، وتعرف أفراد من عائلات بعض الضحايا على اثنين من القتلى حتى الآن.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو