واشنطن ولندن وباريس تدعو إلى قرار قوي وملزم في مجلس الأمن بشأن نظام الأسد

واشنطن ولندن وباريس تدعو إلى قرار قوي وملزم في مجلس الأمن بشأن نظام الأسد

الرئيس الفرنسي: يجب التحضير لعقوبات في حال عدم تطبيق الاتفاق
الثلاثاء - 12 ذو القعدة 1434 هـ - 17 سبتمبر 2013 مـ
الرئيس الفرنسي ووزير الخارجية الأميركي ووزير الخارجية البريطاني يحضرون لقاء حول سوريا في باريس اليوم (رويترز)

دعت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا اليوم إلى قرار قوي وملزم حول نظام بشار الأسد في مجلس الأمن الدولي وذلك مع بدء محادثات في باريس تتناول تنفيذ الاتفاق الأميركي-الروسي حول الأسلحة الكيماوية لنظام الأسد.

ودعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ووزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والبريطاني ويليام هيغ خلال المحادثات التي شارك فيها وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إلى جدول زمني دقيق لضبط الأسلحة الكيماوية وإتلافها.

وأكد الرئيس الفرنسي ضرورة التحضير لعقوبات في حال عدم تطبيق الاتفاق، واصفا اتفاق جنيف بين واشنطن وموسكو بالخطوة المهمة، مشددا على أن الاتفاق ليس نقطة وصول، وأن الهدف يكمن في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.


اختيارات المحرر

فيديو