الفتح يحبط الشباب بـ{وصفة» دونيس... وأبها يُسقط الاتفاق بثنائية

الفتح يحبط الشباب بـ{وصفة» دونيس... وأبها يُسقط الاتفاق بثنائية

الأربعة الكبار يخوضون منعطفاً مهماً في الدوري السعودي اليوم
الجمعة - 18 جمادى الآخرة 1443 هـ - 21 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15760]

دشن المدرب اليوناني دونيس، مشواره مع الفتح بتعادل ثمين 1-1 أمام الشباب الوصيف، في المواجهة التي جمعت الفريقين على أرض الأخير أمس، ضمن الجولة الـ18 من الدوري السعودي للمحترفين.

وواصل الشباب نزيف النقاط وابتعد خطوة أخرى عن صراع المنافسة على الصدارة بعدما سقط في فخ التعادل مع ضيفه الفتح، وبقي الشباب، الذي تعادل في المباراة الثالثة على التوالي بالبطولة، في المركز الثاني مؤقتاً لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، برصيد 34 نقطة من 18 مباراة، بفارق 4 نقاط خلف الاتحاد (المتصدر)، الذي خاض 16 لقاءً.

وفي المقابل، ارتفع رصيد الفتح إلى 18 نقطة في المركز الثاني عشر، وما زال يمتلك مباراة مؤجلة.

وبادر الشباب بالتسجيل عن طريق محترفه النيجيري أوديون إيغالو في الدقيقة 66، غير أن المغربي مراد باتنا، أدرك التعادل لمصلحة الفتح في الدقيقة 78. ومن جانبه، ضاعف أبها من جراح مضيفه الاتفاق بعدما تغلب عليه 2 - 1.

وارتفع رصيد أبها، الذي واصل نتائجه الجيدة بتحقيقه انتصاره الثالث في مبارياته الأربع الأخيرة بالبطولة، إلى 25 نقطة في المركز السادس مؤقتاً لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وفي المقابل، توقف رصيد الاتفاق، الذي عجز عن تحقيق أي فوز خلال مبارياته الخمس الأخيرة في البطولة، عند 19 نقطة في المركز العاشر مؤقتاً.

وبادر ساري عمرو بالتسجيل لمصلحة أبها في الدقيقة 37 قبل أن يضيف صالح العمري الهدف الثاني في الدقيقة 82.

واضطر الاتفاق للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه حسن آل سليس في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني، لكن رغم النقص العددي أحرز عبد الله آل سالم هدف أصحاب الأرض الوحيد في الدقيقة الثامنة من الوقت الضائع.

ومن جانبه، يسعى فريق الاتحاد إلى مواصلة انفراده بصدارة لائحة ترتيب الدوري السعودي للمحترفين وذلك عندما يستضيف نظيره الفيصلي مساء اليوم (الجمعة)، على ملعب الملك عبد الله بمدينة جدة الشهير بالجوهرة المشعة ضمن منافسات الجولة الثامنة عشرة.

ونجح الاتحاد في توسيع الفارق النقطي بينه وبين أقرب منافسيه الشباب مع نهاية الجولة الماضية مع امتلاكه مباراة مؤجلة أمام الهلال سيخوضها في مارس (آذار) القادم.

ويواصل الاتحاد افتقاده للثنائي أحمد حجازي الموجود مع منتخب بلاده في بطولة أمم أفريقيا بالإضافة للبرازيلي كورونادو الغائب بداعي الإصابة في الوقت الذي ينتعش الفريق بمشاركة المغربي عبد الرزاق حمد الله بعد ظهوره الأول أمام الرائد وتسجيله هدف التقدم الأول.

ورفع الاتحاد رصيده إلى النقطة 38 بعد فوزه الأخير، إلا أنه يدرك في هذا اللقاء رغبة فريق الفيصلي وطموحاته في تحسين وضعه الفني وإيقاف نزيفه النقطي بعد سلسلة الإخفاقات التي لازمت الفريق كان آخرها تعثره برباعية أمام النصر وتراجعه في لائحة الترتيب نحو المركز الرابع عشر.

وفي مدينة بريدة، يتطلع فريق النصر لمواصلة رحلة انتصاراته عندما يحل ضيفاً على نظيره فريق التعاون، حيث استعاد النصر حظوظه في المنافسة على لقب الدوري مع الأرجنتيني ميغيل روسو مدرب الفريق الثالث هذا الموسم بعد البرازيلي مانو مينيز والبرتغالي مانويل بيدرو.

وقلص النصر الفارق النقطي بينه وبين الوصيف الشباب إلى نقطة وحيدة قبل انطلاق منافسات هذه الجولة، بعدما تقدم نحو المركز الثالث بجدارة بعد خمس انتصارات متتالية في سلسلة هي الأطول له هذا الموسم كان آخرها فوزه العريض برباعية أمام الفيصلي في الجولة الماضية.

ويواصل النصر هذا المساء افتقاده خدمات المهاجم الكاميروني أبو بكر فينسنت المشارك مع منتخب بلاده في البطولة الأفريقية، ويدرك النصر صعوبة خصمه فريق التعاون الذي يحاول استعادة نغمة انتصاراته بعد خسارته في الجولة الماضية أمام الهلال بثلاثة أهداف لهدفين.

وتوقفت انتصارات التعاون في الجولة الماضية وتجمد رصيده عند 17 نقطة في المركز الثالث عشر قبل بدء منافسات هذه الجولة، حيث بات الفريق في منطقة غير مطمئنة رغم التحركات الإيجابية التي أجراها الفريق في الانتقالات الشتوية حتى الآن.

وفي مدينة حفر الباطن، يخوض الهلال لقاء صعباً خارج أرضه حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على فريق الباطن في مواجهة يتطلع من خلالها الفريق الأزرق لمواصلة صحوته الفنية التي ظهر عليها في مبارياته الأخيرة ونجح بتحقيق ثلاثة انتصارات متتالية أسهمت ببلوغه النقطة الثلاثين.

ويفتقد الهلال هذا المساء خدمات الثنائي سلمان الفرج، والكوري الجنوبي جيانغ بداعي الإصابات المتنوعة، في الوقت الذي ينتعش بعودة علي البليهي المدافع الذي سيعوّض غياب جيانغ، بالإضافة لمتعب المفرج. ويسعى الهلال للعودة بالنقاط الثلاث ومواصلة التقدم في لائحة الترتيب من أجل الحفاظ على لقبه للموسم الثالث على التوالي.

فيما يسعى فريق الباطن للخروج بنتيجة إيجابية أمام ضيفه الثقيل الهلال خصوصاً في ظل النزيف النقطي الكبير الذي لازم الفريق وجمّد رصيده عند 15 نقطة متراجعاً نحو المركز الخامس عشر «قبل الأخير».

وفي مدينة أبها، يخوض فريق الأهلي مواجهة صعبة أمام مستضيفه فريق ضمك الباحث عن مواصلة عزف نغمة الفوز بعد الإخفاقات التي لازمت الفريق في الجولات الماضية قبل أن ينجح ضمك بالعودة لها عبر بوابة الطائي في الجولة الماضية، وبلوغه النقطة 29 حيث ينتعش ضمك بعودة عدد من لاعبيه الغائبين في المباريات الماضية بسبب إصابتهم بفيروس «كورونا».

فيما يسعى الأهلي لمواصلة انتصاراته بعد فوزه الصعب من أمام الحزم بهدف وحيد سجله عمر السومة، حيث يدخل الأهلي اللقاء في مهمة التقدم بلائحة الترتيب بعدما تقدم الفريق نحو المركز التاسع قبل بدء هذه الجولة برصيد 19 نقطة، ويدرك الأهلي أن أي تعثر قد يعيده مجدداً للتراجع في لائحة الترتيب خصوصاً في ظل التقارب النقطي الكبير بين الفرق الأخيرة.


السعودية رياضة

اختيارات المحرر

فيديو