دعوة أممية لإفراج إسرائيل عن طفل فلسطيني تحتجزه

دعوة أممية لإفراج إسرائيل عن طفل فلسطيني تحتجزه

الجمعة - 18 جمادى الآخرة 1443 هـ - 21 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15760]
أمل نخلة الذي اعتقل إدارياً العام الماضي بعمر 17 (وفا)

طالبت مجموعة منظمات أممية بالإفراج الفوري عن طفل فلسطينيّ تحتجزه إسرائيل، بعد أن قامت الحكومة الإسرائيلية بتمديد فترة اعتقال أمل نخلة، حتى 18 أيار (مايو) المقبل، دون توجيه تهمة إليه أو محاكمته.
وقال البيان الصادر باسم منظمة (اليونيسيف) و(الأونروا) والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، إن أمل كان في الـ17 من العمر حين اعتقل، وهو رهن الاعتقال الإداري منذ أكثر من عام. ولفتت إلى أنه «لم يتم إبلاغ أمل ولا محاميه أو عائلته، عن أسباب اعتقاله واحتجازه. وأن أمل يعاني من مرض مناعيّ حادّ يتطلب علاجًا ومراقبة طبية مستمرين».
ولفت البيان، إلى أن قضية أمل، هي إحدى أكثر قضايا الاعتقال التي طال أمدها بالنسبة لطفل فلسطيني يُحتجز دون توجيه تهمة أو محاكمة. ومع ذلك، فهي ليست قضية منعزلة. «هناك حاليًّا ثلاثة فلسطينيين آخرين رهن الاعتقال الإداري، كانوا تحت سن الثامنة عشرة عندما اعتقلوا».
وكرر دعوات الأمين العام للأمم المتحدة، الذي حثّ إسرائيل سنويًّا، في تقريره عن الأطفال والنزاع المسلح، وذلك منذ عام 2015، على إنهاء الاعتقال الإداري للأطفال. وقال إن «هذه الممارسة تحرم الأطفال من حريتهم، ويجب أن تتوقف على الفور».


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو