توقيف شخصين في إنجلترا ضمن التحقيق حول احتجاز رهائن في تكساس

توقيف شخصين في إنجلترا ضمن التحقيق حول احتجاز رهائن في تكساس

منفذ العملية سُجن أربع مرات بين عامي 1996 و2012
الجمعة - 18 جمادى الآخرة 1443 هـ - 21 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15760]
المواطن البريطاني مالك فيصل أكرم محتجز الرهائن في تكساس (أ.ب)

أعلنت الشرطة البريطانية، أول من أمس، توقيف رجلين في إنجلترا في إطار التحقيق حول احتجاز رهائن في كنيس في ولاية تكساس الأميركية، نهاية الأسبوع الماضي. وقالت شرطة مكافحة الإرهاب في شمال غرب إنجلترا، في بيان: «أوقف رجلان هذا الصباح في برمنغهام ومانشستر. وهما في الحبس على ذمة التحقيق». وكانت الشرطة التي تتعاون مع السلطات الأميركية في هذا التحقيق أوقفت، الأحد، مراهقين في جنوب مانشستر قبل أن تفرج عنهما الثلاثاء.
وحدد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي أن المواطن البريطاني مالك فيصل أكرم (44 عاماً) هو محتجز الرهائن في كنيس في مدينة كوليفيل التي يبلغ عدد سكانها 23000 نسمة وتقع على بعد نحو أربعين كيلومتراً من دالاس في تكساس (جنوب). وقُتل أكرم في مداهمة للشرطة، السبت، بينما حُرر الرهائن الأربعة سالمين. وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن مالك فيصل أكرم كان موضع تحقيق عام 2020 أجراه جهاز الاستخبارات البريطاني الداخلي (إم آي 5) وخلص إلى غياب التهديد. وذكرت محطة سكاي نيوز التلفزيونية أن مالك فيصل أكرم الذي كان يعيش في بلاكبيرن في شمال إنجلترا، وصل إلى الولايات المتحدة قبل حلول العام الجديد عبر مطار جون كينيدي في نيويورك قبل شراء السلاح المستخدم أثناء عملية احتجاز الرهائن.
ونقلت وسائل الإعلام هذه، عن مصادر حكومية، قولها إن المعلومات التي تم إرسالها إلى «إم آي 5» أدت، خلال النصف الثاني من عام 2020، إلى فتح تحقيق حول مالك فيصل أكرم لكنه أغلق بعد أكثر من شهر.
وخلصت إلى أنه «لم تكن هناك مؤشرات على أنه يشكل تهديداً إرهابياً في ذلك الوقت»، بحسب مصدر أوردته صحيفة «ديلي تلغراف». وذكرت المحطة التلفزيونية أنه سُجن أربع مرات بين عامي 1996 و2012، لا سيما بتهمة الإخلال بالنظام العام والتحرش والسرقة.
وحدد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي هذا المواطن البريطاني البالغ من العمر 44 عاماً على أنه محتجز الرهائن في كنيس في مدينة كوليفيل التي يبلغ عدد سكانها 23000 نسمة وتقع على بُعد نحو أربعين كيلومتراً من دالاس في تكساس (جنوب). وقتل في مداهمة للشرطة، السبت، بينما أطلق سراح الرهائن الأربعة سالمين. وذكرت محطة سكاي نيوز التلفزيونية أن مالك فيصل أكرم الذي كان يعيش في بلاكبيرن في شمال إنجلترا، وصل إلى الولايات المتحدة قبل حلول العام الجديد عبر مطار جون كينيدي في نيويورك قبل شراء السلاح المستخدم أثناء عملية احتجاز الرهائن.
وذكرت محطة سكاي نيوز أن المشتبه به سُجن أربع مرات بين عامي 1996 و2012، لا سيما بتهمة الإخلال بالنظام العام والتحرش والسرقة.


المملكة المتحدة Europe Terror

اختيارات المحرر

فيديو