وسط أزمة قضية الاعتداء الجنسي... الأمير أندرو يحذف حسابه على «تويتر»

وسط أزمة قضية الاعتداء الجنسي... الأمير أندرو يحذف حسابه على «تويتر»

الأربعاء - 16 جمادى الآخرة 1443 هـ - 19 يناير 2022 مـ
الأمير أندرو (إ.ب.أ)

يبدو أن الأمير البريطاني أندرو، دوق يورك، الذي تتهمه السيدة الأميركية فيرجينيا جوفري بالاعتداء الجنسي عليها حين كانت قاصراً، قرر حذف حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد ساعات من بث فيلم وثائقي تلفزيوني عرض تفاصيل تدعم إلى حد كبير مزاعم جوفري، الأمر الذي عرضه لانتقادات واسعة من قبل عدد من المواطنين البريطانيين.

وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، لم يعد حساب «thedukeofyork» موجوداً على موقع «تويتر»، رغم مشاركة أندرو منشورات من خلاله قبل يومين.


يأتي ذلك بعد بث قناة «آي تي في» التلفزيونية فيلم وثائقي يحمل اسم «غيلاين، والأمير أندرو، والمولع بالأطفال»، والذي عرض بالتفصيل علاقات أندرو مع رجل الأعمال الأميركي الراحل جيفري إبستين المتهم بجرائم جنسية ومعاونته غيلاين ماكسويل.

وكشف الفيلم أن ماكسويل زارت أندرو في قصر باكنغهام أربع مرات في يوم واحد وكانت حرة في الحضور والذهاب كما تشاء.

وقال بول بيغ، ضابط الحراسة الملكية السابق، خلال الفيلم إنه «يشتبه» في أن أندرو وماكسويل كانت بينهما علاقة عاطفية.

في غضون ذلك، قال إيان شقيق ماكسويل - الذي بكى خلال مقابلته - إن أندرو وشقيقته كانا «صديقين جيدين فقط».

والشهر الماضي، أدينت ماكسويل بارتكاب مجموعة جرائم جنسية، أخطرها الاتجار جنسياً بفتيات قاصرات لحساب إبستين.

أما أندرو، فقد أعلن قصر باكنغهام، يوم الخميس الماضي، تجريده من ألقابه العسكرية وأدواره في رعاية الجمعيات، غداة رفض القضاء الأميركي ردّ الدعوى المدنية التي رفعتها جوفري ضدّه.

وجاء في بيان أصدره القصر الملكي البريطاني: «بموافقة الملكة وقبولها، أعيدت إليها ألقاب دوق يورك العسكرية ورعاياته الملكية»، وأشار البيان إلى أنّ «دوق يورك سيستمرّ في عدم تولّي أي منصب عام، وسيدافع عن نفسه في هذه القضية كمواطن عادي»، في إشارة إلى أنّ الملكة إليزابيث الثانية لن تموّل أتعاب محاميه ورسوم المحاكمة.
https://twitter.com/RoyalFamily/status/1481674049310896129?s=20

ورفعت جوفري الصيف الماضي شكوى في نيويورك تتهمه فيها بأنه واحد من الأصدقاء النافذين لإبستين، الذين سُلمت لهم ليعتدوا عليها جنسياً في عام 2001 حين كان عمرها 17 سنة. وفشل دوق يورك حتى الآن في إسقاط الشكوى المدنية ضده، وقد توفي إبستين في السجن منتحراً عام 2019.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو