«دور برد»... المصريون يواجهون موجة «أوميكرون» بالنكت والسخرية

«دور برد»... المصريون يواجهون موجة «أوميكرون» بالنكت والسخرية

الأربعاء - 16 جمادى الآخرة 1443 هـ - 19 يناير 2022 مـ
ميدان طلعت حرب المركزي وسط مدينة القاهرة (أ.ف.ب)

في الوقت الذي يشهد فيه العالم زيادة حالات الإصابة بالمتحور الجديد من فيروس «كورونا» المستجد «أوميكرون»، يستخدم المصريون سلاحهم القوي في مواجهة الأزمات بالسخرية والنكتة والضحك في مواجهة الموجة الخامسة من الجائحة في مصر.

وتحت هاشتاغ «دور_برد» على موقع التغريدات «تويتر»، غرّد البعض تفسيراً للإصابات المنتشرة بأعراض «أوميكرون» بالمصطلح الدارج لتنصيف إصابات الإنفلونزا في مصر كل شتاء بأنه «دور برد»، ينتهي بطبق من الشوربة والدجاج المسلوق، في الوقت الذي حذرت فيه وزارة الصحة المصرية من التعامل مع الأعراض على أنها أعراض عادية.

وقال أحد المغردين: «راكب ميكروباص النهارده والناس كلها بتكحّ فيه وكلهم بيقولوا لبعض ده دور برد صعب أوي».
https://twitter.com/BASSELHOSAM1/status/1483697118716080129

فيما استخدام البعض إفيهات الأفلام المصرية الشهيرة، وتبادلوا الصور الساخرة ووصفات الطعام والمشروبات الدافئة في مواجهة المتحور الجديد.

وتداول البعض مقاطع فيديو من أفلام الفنان محمد سعد وهو ينتفض من الكحة، معلّقين: «لا... دور برد عادي».
https://twitter.com/AnasElgenedy2/status/1483540781843496960

ويأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه مصر موجة من الطقس البارد والأمطار والانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة، دفعت البعض إلى التشكك: هل ما نشعر به من الطقس أم من الجائحة؟

وعبر المجموعات الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، تبادلت الأمهات وصفات الجدّات في مواجهة البرد والبحث عن التدفئة بتقديم شوربة العدس الساخنة ثلاث مرات في الوجبات اليومية، والكثير من السوائل الدافئة وخلطات الليمون والزنجبيل.
https://twitter.com/ashraf_saad_254/status/1483553412977471496

وطالبت وزارة الصحة المصرية المواطنين بالتعامل مع أعراض نزلات البرد على أنها اشتباه عدوى «كورونا»، بحيث يقوم المريض بعزل نفسه عن باقي أفراد أسرته، وعدم تبادل الأدوات الشخصية، واستخدام ملعقة وكوب وطبق خاص وغسلها جيداً بالماء والصابون بعد الاستخدام، وكذلك أدوات العناية الشخصية، وحال صعوبة تحقيق ذلك ينبغي تطهير دورة المياه جيداً بالماء والصابون والكلور، بعد استخدامها.

ودخل الفنانون في تلك الموجة الساخرة، حيث أعلنت الفنانة المصرية دينا الشربيني إصابتها بفيروس «كورونا»، من خلال فيديو طريف سجلته عبر «تيك توك» بإعادة مشهد من أحد الأفلام ظهرت فيه وهي تتحدث في الهاتف مع صديقتها أنها مصابة بنزلة برد.




وكان حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان المصرية، قد أعلن أن البلاد دخلت موجة جديدة من فيروس «كورونا»، بعد انخفاض الأعداد في الموجة الرابعة.

وأوضح، حسب وسائل إعلام محلية، أن «الإصابات كانت قد بدأت بالانخفاض في الموجة الرابعة، ولكن مع وجود المتحور الجديد دخلنا في موجة أخرى من ارتفاع الأعداد، ومما لا شك فيه أن هذه موجة جديدة»، مشدداً على أنه «في حالة وجود أعراض مرتبطة بصعوبة التنفس، على المواطن التوجه إلى أقرب مستشفى، وفي حالة الأعراض الشائعة، ينبغي على المواطن عمل العزل المنزلي لمدة 5 أيام».

وأضاف: «هناك اختلاط بين الإنفلونزا وكورونا في هذه الأيام، ونتعامل على أن دور البرد العادي حالياً كأنه اشتباه بكورونا لحين ثبوت العكس».

وسجلت مصر، أمس (الثلاثاء)، 1303 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها للفيروس ومتحوراته، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها وزارة الصحة المصرية وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.
https://www.facebook.com/egypt.mohp/posts/251497140494841

ولفت عبد الغفار إلى وفاة 26 حالة جديدة. وأكد أنه طبقاً لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو (أيار) 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشراً لتعافي المريض من فيروس «كورونا».

وأشار عبد الغفار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس «كورونا» المستجد حتى أمس (الثلاثاء)، هو 402611 من ضمنهم 336028 حالة تم شفاؤها، و22205 حالات وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات البلاد، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس «كورونا» المستجد، واتخاذ جميع الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض مُعدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس «كورونا» المستجد والأمراض المعدية.


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو