دراسة: التقليل من تناول السكر مرهون بترك هذه العادة؟

دراسة: التقليل من تناول السكر مرهون بترك هذه العادة؟

الاثنين - 13 جمادى الآخرة 1443 هـ - 17 يناير 2022 مـ

تشير دراسة جديدة نشرتها مجلة "Sleep" الطبية إلى أن استهلاكك الأطعمة السكرية يزداد على الأرجح عندما تفقد النوم بالسهر لوقت متأخر، وذلك حسبما نشر موقع " eat this not that " الطبي المتخصص.
ولتحديد مدى الصلة بين الأطعمة التي تحتوي على السكر المضاف ومشاكل النوم، نظر الباحثون في الدراسة الجديدة أنماط الأكل لـ 93 مراهقًا، بما في ذلك خياراتهم الغذائية والسعرات الحرارية والمغذيات الكبيرة اليومية. كما تم فحص أنماط نوم المراهقين على مدار خمس ليال. وتم تقسيمهم إلى مجموعتين: أولئك الذين حصلوا على حوالى ست ساعات ونصف الساعة من النوم في الليلة، وأولئك الذين حصلوا على تسع ساعات من النوم ليلا في المتوسط، وفقًا للمؤلفة الرئيسية للدراسة أستاذة علم النفس الإكلينيكي والتنموي في جامعة بريغهام يونغ الدكتورة كارا دوراشيو؛ التي أفادت بأنه "أدى النوم القصير لزيادة مخاطر تناول المراهقين للكربوهيدرات والسكريات المضافة وشرب المزيد من المشروبات المحلاة بالسكر أكثر مما كانوا عليه عندما كانوا يحصلون على قسط صحي من النوم". مضيفة "في الأساس، كان الحصول على قسط أقل من النوم يجعلهم يأكلون المزيد".
ووفق دوراشيو، على الأرجح كان المراهقون ينجذبون نحو الأطعمة غير الصحية كوسيلة للحصول على دفعات سريعة من الطاقة لتعويض الحرمان من النوم الذي يمكن أن يسبب النعاس أثناء النهار.
وحسب الموقع، على الرغم من أن الدراسة الأخيرة ركزت على المراهقين، إلا أن الأبحاث السابقة تشير إلى أن البالغين الذين يبخلون بالنوم قد يعانون من نفس التأثير؛ فعلى سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت على ما يقرب من 19000 بالغ في "Sleep Health" أن أولئك الذين ناموا خمس ساعات أو أقل تناولوا المشروبات المحلاة بالسكر بنسبة 21 % أكثر من أولئك الذين ناموا ما بين سبع إلى ثماني ساعات في الليلة.
فيما أشارت دراسة في مجلة " Journal of Clinical Sleep Medicine " الى أن قلة الألياف وارتفاع نسبة الدهون المشبعة وتناول كميات كبيرة من السكر يمكن أن تؤدي إلى نوم أخف وأقل تصالحية، بما في ذلك الاستيقاظ منتصف الليل بكثير من الأحيان. وهذا يعني أنه عندما تحصل على قسط أقل من النوم، فمن المرجح أن تأكل المزيد من السكر الذي بدوره يؤثر سلبًا على نومك، مما يخلق حلقة صعبة قد يكون من الصعب كسرها. وللمساعدة في تحطيم تلك الدورة، تقترح دوراشيو التركيز على جودة النوم أولاً؛ ابتكر عادة صلبة لوقت النوم وتأكد من حصولك على القدر الموصى به من النوم ليلاً (سبع إلى ثماني ساعات للبالغين وتسع ساعات للمراهقين).


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو