مهربو مخدرات من سوريا يقتلون ضابطاً أردنياً

مهربو مخدرات من سوريا يقتلون ضابطاً أردنياً

الاثنين - 14 جمادى الآخرة 1443 هـ - 17 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15756]
ضابط أردني يتفقد هاتفه بينما يصطف المسافرون والشاحنات في طابور لدخول الأردن عند معبر جابر في 29 سبتمبر الماضي (غيتي)

تسبّب مهربو مخدرات سوريون بمقتل ضابط أردني وإصابة 3 أفراد آخرين، خلال عملية اشتباك على الحدود الأردنية - السورية، فجر أمس.

وكشف مصدر عسكري، في بيان صحافي، أن مجموعة من المهربين أطلقت النار على قوات حرس الحدود، فتمّ الردّ بالمثل وتطبيق قواعد الاشتباك، ما دفع المهربين إلى الفرار داخل العمق السوري.

وأضاف المصدر أن الاشتباك أسفر عن استشهاد النقيب محمد ياسين موسى الخضيرات، وإصابة 3 أفراد تم إجلاؤهم إلى مستشفى الملك طلال العسكري، وجارٍ متابعة حالتهم الصحية. وبيّن المصدر أنه بعد تفتيش المنطقة تم ضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة وتحويلها إلى الجهات المختصة.

وكانت معلومات أمنية استخباراتية قد أفادت في وقت سابق بوجود «أزمة متدحرجة» على خط تهريب المخدرات من بؤر جنوب سوريا، بعد الكشف عن مراكز تقوم بتصنيع المخدرات لصالح عصابات حرب على طول الحدود الشمالية الشرقية مع الأردن.

وأعرب مسؤولون أردنيون عن قلقهم المتزايد من تصاعد محاولات تهريب المخدرات من سوريا خلال العام الماضي، بما في ذلك كميات كبيرة تم العثور عليها مخبأة في شاحنات تمر من خلال معبرها الحدودي الرئيسي إلى منطقة الخليج، وسط تواتر الأخبار عن ضبط متكرر لعمليات تهريب المخدرات والسلاح وعناصر إرهابية في بعض الأحيان، واستمرار تطبيق قواعد فض الاشتباك مع عصابات تتراجع في كل مرة إلى العمق السوري.

وشكّل التنسيق الأمني الأردني - السوري هاجساً لعمّان، التي تطالب بجهود مشتركة على مستوى أمني استخباراتي، ما دفع الأردن إلى اتخاذ مزيد من الخطوات لاستعادة العلاقة مع دمشق رغم التحفظات الأميركية.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو