الإعلان عن خطة «مارشال» عربية لليمن.. بعنوان «مشروع سلمان»

الإعلان عن خطة «مارشال» عربية لليمن.. بعنوان «مشروع سلمان»

ياسين يعلن خطة لإعادة الإعمار تحمل اسم خادم الحرمين الشريفين
الثلاثاء - 2 رجب 1436 هـ - 21 أبريل 2015 مـ رقم العدد [ 13293]
وزير الخارجية اليمني رياض ياسين يتحدث خلال مؤتمر صحافي في السفارة اليمنية في الكويت أمس (إ.ب.أ)

كشف وزير الخارجية اليمني رياض ياسين أمس عن خطة إعادة إعمار عربية شاملة لإعادة إعمار اليمن، مؤكدا أن الحضير مشروع «مارشال عربي» لإعادة الإعمار سيأتي بعد إعادة إرساء «الشرعية» في اليمن. وأشار ياسين إلى وجود «مشروع ندرسه الآن مع دول الخليج، وعندما تعود الشرعية سيكون هناك مشروع لإعادة الإعمار والتنمية والبناء عبارة عن (مشروع مارشال) عربي اسميه مشروع سلمان التطويري لليمن»، ليحمل اسم خادم الحرمين الشريفين بسبب دعمه التاريخي لليمن. وأوضح ياسين: «أنتهز الفرصة لإطلاق مشروع سلمان للتنمية على اسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز»، مشيرا إلى أن المشروع بدأت بوادره بموافقة الملك سلمان على تقديم 274 مليون دولار من المساعدات لإسعاف الشعب اليمني.

ويذكر أن الإشارة إلى مشروع «مارشال» هو إشارة إلى «خطة مارشال» لإعادة بناء ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية بمساهمة الولايات المتحدة والدول الأوروبية. ولفت ياسين إلى إمكانية استخدام آلية «مجموعة دول أصدقاء اليمن» لرصد المساعدات لليمن. ولكنه أوضح أن «منذ بدء الحرب طرح مسؤولون يمنيون الموضوع على الدول الشقيقة والصديقة وأبدت جميعها استعدادها وعلى رأسها دول مجلس التعاون الخليجي المساعدة». وعبر ياسين عن اعتقاده بأن العمليات العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن ستنتهي «قريبا». ولفت ياسين خلال مؤتمر صحافي في السفارة اليمنية لدى الكويت إلى أن «عاصفة الحزم» «لم تكن إلا أمرا اضطراريا لإنقاذ الشعب اليمني من نفق مظلم» وتجنيب البلاد أمورا «لا تحمد عقباها».

وشدد ياسين على أنه من أجل انتهاء العمليات العسكرية يتعين «على الحوثيين وميليشيات (الرئيس السابق علي عبد الله) صالح أن ينسحبوا من كل المدن والقرى بما فيها عدن وصنعاء». وأضاف أن «عليهم أن يعودوا إلى (معقلهم الشمالي في) صعدة كمدنيين ويلقوا السلاح ويسلموا الأسلحة التي استولوا عليها وبعدها يجري الحديث عن حوار وعن حلول سياسية أما الآن فلا مجال للتفاوض».

وردا على سؤال حول «مبادرة إيرانية» لوقف الحرب في اليمن، قال ياسين للصحافيين في الكويت إن «أي مشروع وساطة يأتي من إيران غير مقبول لأن إيران تورطت في الشأن اليمني» مشيرا إلى أن «إيران أصبحت جزءا كبيرا من الأزمة اليمنية ولا يجوز لمن يعتبر نفسه طرفا أن يكون وسيطا». وكانت إيران قدمت إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة خطة من أربع نقاط لإحلال السلام في اليمن، لكن فرضتها الحكومة الشرعية اليمنية.


اختيارات المحرر

فيديو