المحكمة الاتحادية في أستراليا تؤيد قرار إلغاء تأشيرة ديوكوفيتش

المحكمة الاتحادية في أستراليا تؤيد قرار إلغاء تأشيرة ديوكوفيتش

الأحد - 13 جمادى الآخرة 1443 هـ - 16 يناير 2022 مـ
نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش (أ.ف.ب)

خسر نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش محاولته الأخيرة للبقاء في أستراليا والمشاركة في أولى بطولات الغراند سلام لهذا العام، وأصبح من المقرر ترحيله خارج البلاد.

وأيّدت المحكمة الاتحادية في أستراليا، اليوم (الأحد)، قرار الحكومة بإلغاء تأشيرة ديوكوفيتش، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.





ومُنع ديوكوفيتش بذلك من الدفاع عن لقبه في بطولة أستراليا المفتوحة. وكان من المقرر أن يلعب أول مباراة له، غداً (الاثنين).

ورحب رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بقرار المحكمة قائلاً «من أجل حماية حدودنا والحفاظ على سلامة أستراليا». وأضاف في بيان «الآن حان الوقت للتركيز على بطولة أستراليا المفتوحة والاستمتاع بالتنس خلال الصيف».

بدوره، رحب وزير الهجرة الأسترالي أليكس هوك بقرار المحكمة الأخير أيضاً.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1482327958517731328

وكان مصير نجم كرة المضرب الصربي معلّقاً في أيدي المحكمة الاتحادية الأستراليّة، بعد أن ألغت أستراليا تأشيرة دخوله إلى أراضيها مرّة ثانية.

وقال محامو ديوكوفيتش غير الملقّح ضدّ فيروس «كورونا»، خلال جلسة استماع طارئة في ملبورن، إنّ جهود الحكومة الأستراليّة لترحيله قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة «غير منطقيّة» و«غير معقولة». كما استمع قضاة المحكمة الثلاثة إلى موقف الحكومة الأستراليّة التي ترى أنّ وجود الصربي البالغ الرابعة والثلاثين في البلاد يُشكّل «خطراً صحّياً»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
https://twitter.com/SkyNews/status/1478840704445124610

وبعد فشل آليّة ترحيله للمرّة الأولى مطلع الأسبوع، ألغت الحكومة الأستراليّة مرّة جديدة (الجمعة) تأشيرته. لكنّ ديوكوفيتش الذي لا يُخفي رفضه تلقّي اللقاح المضادّ لفيروس «كورونا»، اعتزم أن يُواجه هذا القرار حتّى النهاية.

وفي وقت سابق، قال وزير الهجرة أليكس هوك، إنّ وجود ديوكوفيتش «يمكن أن يشجّع المشاعر المناهضة للتلقيح»، في وقت تواصل المتحوّرة «أوميكرون» التفشي بسرعة كبيرة في البلاد.


أستراليا تنس رياضة

اختيارات المحرر

فيديو