تجمع عالمي في أبوظبي يبحث حلول استدامة قطاع الطاقة

تجمع عالمي في أبوظبي يبحث حلول استدامة قطاع الطاقة

الأحد - 13 جمادى الآخرة 1443 هـ - 16 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15755]
جانب من الدورة السابقة للقمة العالمية لطاقة المستقبل (وام)

تبحث القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022 التي تنطلق غداً الاثنين موضوعات الاستدامة والتحول العالمي إلى الطاقة النظيفة، وذلك خلال فعاليات المعرض وعروض التكنولوجيا والابتكارات الحديثة عبر مشاركات دولية، إضافة إلى المنتديات التي تناقش آخر التوجهات وأفضل الممارسات في الصناعة.
وتعرض القمة في دورتها الرابعة عشرة منصة شاملة للأعمال والابتكار وتبادل الرؤى والخبرات في مجالات الاستدامة والطاقة النظيفة والتقنيات الخضراء، وذلك ضمن فعالياتها التي ستنعقد حضورياً بين يومي 17 و19 يناير (كانون الثاني) في العاصمة الإماراتية أبوظبي.
وتقام القمة ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة باستضافة من شركة «مصدر» وبالشراكة مع دائرة الطاقة في أبوظبي وشركة «نيوم» للطاقة والمياه، وستكون القمة حدثاً لاستكشاف ابتكارات التنمية المستدامة من جميع أنحاء العالم، التي تتوفر بمواصفات تمكنها من إحداث ثورة في القطاعات الحيوية مثل التنقل العمراني والطاقة النظيفة والتكنولوجيا الزراعية والأمن الغذائي والذكاء الصناعي.
وبحسب المعلومات الصادرة أمس فإن هذه الابتكارات تعد جزءاً من مبادرة «ابتكر»، التي أطلقتها مدينة «مصدر» العالمية والتي تقدم منصة للشركات التي تركز على الابتكار من أنحاء العالم كافة لعرض تقنياتها على المستثمرين الدوليين، كما تمنح شركاتها تصريحاً حصرياً بالنفاذ إلى نظام التشغيل التقني الحيوي الخاص بأبوظبي.
وتعرض مبادرة الابتكار تقنية جديدة تتمثل في حلول التكنولوجيا الزراعية وتعمل على تحويل مخلفات الطعام إلى علف حيواني عالي الجودة، باستخدام الزراعة الصناعية لتربية حشرة «ذبابة الجندي الأسود» داخل الإمارات والتي تُستخدم في إعادة تدوير مخلفات الطعام والنفايات العضوية.
إضافة إلى تقنية فورتي جيراد التي تعمل على تبريد المدن عن طريق فهم البيانات الخاصة بالمناخ للتحكم في درجات الحرارة في الهواء الطلق، وتقدم هذه التقنية تحليلات تنبؤية وخدمات عرض لسيناريوهات التبريد في البيئة الخارجية.
وتقنية مانهات الناشئة التي تحتوي على تقنيات مسجلة وحاصلة على براءة الاختراع، تقدم حلولاً مستدامة لإنتاج المياه والري والنقل.
كما تعد تقنية تيندير أكبر سوق على الإنترنت لإدارة وتأجير المعدات الثقيلة في الإمارات والسعودية، والتي تعد بمثابة خدمة «أوبر» لتأجير المعدات، ومنصة كيو إس مونتير لسلامة الغذاء والماء والتي تقلل من حجم الخسارة وتراقب وتتبع قياسات السلامة باستخدام نماذج تقنية متقدمة وصديقة للبيئة، في الوقت الذي تقوم شركة فولتس في الإمارات بإنتاج وتوريد أجهزة تخزين الطاقة وحلول تكنولوجيا المعلومات والتي تمد المنازل الذكية بالطاقة. وقال غرانت توختن مدير الفعاليات الجماعية في القمة العالمية لطاقة المستقبل «مثل هذه الفعاليات العالمية تساهم في دعم الاعتماد على الاقتصاد الدائري وتحقيق الأمن المائي للمناطق القاحلة، كما تساهم القمة في معالجة عدد من تحديات تغير المناخ التي نواجها الآن وسوف نواجهها في المستقبل».وتنظم القمة العالمية لطاقة المستقبل عدداً من المنتديات التي تركز على موضوعات التنمية المستدامة وتحديات تغير المناخ، وستستضيف هذه المنتديات كلمات لكبار خبراء قطاع الطاقة النظيفة يسلطون خلالها الضوء على أحدث الابتكارات.
يذكر أن القمة في الدورة السابقة عام 2020 سجلت مشاركة من 125 دولة، وزيادة تصل إلى 11 في المائة من الحضور الدولي والذي وصل إلى 34 ألف شخص، كما تم توقيع ما لا يقل عن 27 مذكرة تفاهم بين 227 شركة مشاركة، من بينها 72 شركة من الإمارات تعرض 840 علامة تجارية عالمية.
وتستضيف القمة أجنحة لـ11 دولة تعرض تقنيات مبتكرة للطاقة النظيفة والاستدامة، وتربط الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا مع لاعبين تقنيين من جميع أنحاء أوروبا وأميركا الشمالية وآسيا، والمتمثلة في أجنحة من اليابان والصين ونيجيريا وإيطاليا وهولندا والنمسا وكوريا، وفرنسا، والهند، وسويسرا.


الامارات العربية المتحدة الطاقة المتجددة الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

فيديو