«أوميكرون» يهدد سياسة الصين لـ«تصفير كورونا»

«أوميكرون» يهدد سياسة الصين لـ«تصفير كورونا»

رصد المتحور شديد العدوى في بكين
الأحد - 12 جمادى الآخرة 1443 هـ - 16 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15755]
طاقم صحي يجري فحوص «كورونا» في مقاطعة هينان الصينية أمس (أ.ب)

سجّلت بكين، أمس (السبت)، أول إصابة منقولة محلياً لسلالة «أوميكرون» المتحورة من فيروس كورونا، وذلك قبل أسابيع من انطلاق دورة الألعاب الأولمبية الشتوية.

وذكر التلفزيون الرسمي أنه تم تشخيص الإصابة الجديدة على أنها سلالة «أوميكرون». وجاء اكتشاف المتحور شديد العدوى ببكين، في وقت تكثف فيه المدن في جميع أنحاء البلاد تأهبها ضد الفيروس، قبل انعقاد دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة في الرابع من فبراير (شباط). وحذّرت السلطات أيضاً من أن سلالة «أوميكرون» تزيد من خطر انتقال «كوفيد - 19» مع سفر عدد أكبر من الناس في جميع أنحاء البلاد والعودة إلى الصين من الخارج، لقضاء عطلة رأس السنة القمرية الجديدة التي تبدأ في نهاية الشهر.

ونصح كثير من الحكومات المحلية السكان بعدم مغادرة مدنهم دون داعٍ خلال العطلة، في حين تم تعليق عشرات الرحلات الدولية والمحلية. وبخلاف بكين، سجلت الصين إصابات منقولة محلياً لسلالة «أوميكرون»، فيما لا يقل عن أربعة أقاليم وبلديات أخرى، مثل مدينة تيانجين الشمالية وإقليم خنان الأوسط وإقليم غوانغدونغ الجنوبي وإقليم لياونينغ الشمالي الشرقي. ولكن لا يزال العدد الإجمالي لإصابات «أوميكرون» غير واضح. في هذا الصدد، أوقفت مدينة تشوهاي بجنوب الصين خطوط حافلات النقل العام، أمس (السبت)، بعد أن أعلنت رصد سبع إصابات على الأقلّ بالمتحور «أوميكرون» من «كوفيد - 19»، محذّرة السكّان من عدم مغادرة المدينة. وأعلنت المدينة الساحلية الواقعة على الحدود مع منطقة ماكاو، الجمعة، أن المتحور «أوميكرون» رُصد لدى شخص مصاب بعوارض مرض خفيفة وستة آخرين لا عوارض لديهم، بعد حملة اختبارات واسعة عقب الكشف عن إصابة واحدة في مدينة مجاورة.

وتهدد طفرة إصابات «كوفيد - 19» في الصين سياسة «تصفير كوفيد» التي تنتهجها. وطلب المسؤولون في تشوهاي من السكّان تجنّب مغادرة المدينة «إلّا عند الضرورة»، على أن يقدّم الذين يودّون الخروج منها نتيجة سلبية لاختبار «كوفيد - 19» يُجرى في الساعات الـ24 السابقة لموعد الرحيل.

وبدأت المدينة الجمعة، حملة اختبارات واسعة لسكانها البالغ عددهم 2.4 مليون شخص، بعد أن اكتُشفت إصابة بـ«كوفيد - 19» في مدينة تشونغشان المجاورة في وقت سابق من الأسبوع. ووُجهت إلى أنشطة تجارية بما فيها صالونات التجميل والنوادي الرياضية ودور السينما تعليمات بالإغلاق الخميس، فيما أعلنت السلطات إيقاف خطوط حافلات النقل العام.

وأبقت الصين عدد الإصابات بـ«كوفيد – 19» منخفضاً نسبياً على أراضيها طوال الجائحة من خلال استراتيجيتها «تصفير كوفيد» القائمة على طلب إجراء اختبارات واسعة وإغلاق صارم عند اكتشاف إصابات. غير أن المتحور «أوميكرون» رُصد في مدينة تيانجين القريبة من بكين، قبل أن يتفشى في مدينة أنيانغ.

وقال المتحدث باسم لجنة الصحة الوطنية مي فينغ للصحافيين السبت، إن البلاد واجهت «تحدياً مزدوجاً» من سلالتي «دلتا» و«أوميكرون». وحذّر المناطق التي لم تشهد تفشي المرض بعد من «التراخي» في تنفيذ الإجراءات الوقائية، داعياً إلى «تعزيز الرقابة لدرء المخاطر». وقالت السلطات الصينية إنّها سجّلت 104 إصابات بـ«كوفيد - 19» أمس.


الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو