الصحة العالمية: الوضع في تيغراي يتدهور

الصحة العالمية: الوضع في تيغراي يتدهور

الخميس - 10 جمادى الآخرة 1443 هـ - 13 يناير 2022 مـ
شرطي إثيوبي ينظر إلى شاحنة عسكرية مدمرة في منطقة أمهرة بإثيوبيا (أ.ف.ب)

أفادت منظمة الصحة العالمية بأنه لم يطرأ أي تحسن على الوضع في منطقة تيغراي شمال إثيوبيا من حيث الوصول الطبي والإنساني، بل إن الوضع يزداد تعقيداً وتدهوراً، ويشكل «إهانة للإنسانية».

ونقل موقع أخبار الأمم المتحدة عن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبرييسوس القول إن الوكالة الأممية سعت إلى التوصل إلى طريقة لنقل الأدوية إلى تيغراي، وغيرها من المناطق المتأثرة بالصراع، مثل عفر وأمهرة. وأضاف: «سُمح لنا بإرسال الدواء إلى إقليمي عفر وأمهرة، ولكن لم يُسمح بإرسال شيء إلى تيغراي».
https://twitter.com/DrTedros/status/1481330874394288134

وأفاد بأن منظمة الصحة العالمية تواصلت مع مكتب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية وجميع القطاعات ذات الصلة في إثيوبيا، ولكن لم تُمنح الإذن.

واستطرد بالقول: «أنا من تلك المنطقة، من تيغراي، شمال إثيوبيا، ولكنني أقول ذلك من دون أي تحيّز. ما أقوله هو الحقيقة: الوضع خطير. لا مكان آخر في العالم تجدون فيه أزمة مثل التي تشهدونها في شمال إثيوبيا وخاصة في تيغراي».
https://twitter.com/OmnaTigray/status/1481540746071068677

وتابع بالقول: «تخيّلوا حصاراً كاملاً لسبعة ملايين شخص لأكثر من عام، لا يوجد طعام ولا دواء ولا كهرباء ولا اتصالات ولا إعلام؛ لا أحد يستطيع الإبلاغ (عما يحدث) ولا يوجد هواتف، أعتقد أن الوصول إلى العائلات صعب، ولا يوجد نقد ولا خدمات مصرفية، تخيّلوا أثر كل ذلك على الصحة».
https://twitter.com/WFP_UK/status/1480147342376452100

وقال: «حتى في سوريا لدينا وصول، حتى خلال أسوأ أوقات الصراع في سوريا لدينا إمكانية الوصول وننقل الدواء. أما في تيغراي فلا شيء يدخل منذ ستة أشهر».


ايثوبيا إثيوبيا أخبار الصحة العالمية

اختيارات المحرر

فيديو