أمن غزة يوقف متورطاً في اغتيال العالم فادي البطش

أمن غزة يوقف متورطاً في اغتيال العالم فادي البطش

الاثنين - 7 جمادى الآخرة 1443 هـ - 10 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15749]
جنازة العالم الفلسطيني فادي البطش في غزة بعد اغتياله بماليزيا 2018

أعلنت وزارة الداخلية، في قطاع غزة، الأحد، أنها أوقفت أحد المتورطين في اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش، في ماليزيا، عام 2018.
وقال إياد البزم، الناطق باسم الوزارة (تديرها «حماس»)، في بيان، إنه «في إطار متابعة الأجهزة الأمنية لحادثة اغتيال الشهيد فادي البطش في ماليزيا، بتاريخ 21 أبريل (نيسان) عام 2018، ومن خلال التحقيقات الجارية لدى الأمن الداخلي، تشير اعترافات أحد الموقوفين إلى تورطه في اغتيال الشهيد البطش».
وأضاف البزم -بحسب ما نقلت وكالة «الأناضول»- أن «المتورط اعترف بتكليفه من جهاز (الموساد) الإسرائيلي، ويجري استكمال التحقيقات في القضية».
وكانت الشرطة الماليزية قد أعلنت في 21 أبريل 2018، اغتيال الأكاديمي الفلسطيني البطش، بـ«إطلاق نحو 10 رصاصات عليه، أثناء توجهه إلى أحد المساجد القريبة من منزله في العاصمة كوالالمبور، لأداء صلاة الفجر».
ونقلت وكالة الأنباء الماليزية (برناما) عن مازلان لازيم، قائد شرطة كوالالمبور، قوله، آنذاك: «أطلق شخص أو اثنان كانا يستقلان دراجة نارية الرصاص على الأكاديمي الفلسطيني (35 عاماً) أثناء سيره على ممر المشاة، عند السادسة صباح اليوم بالتوقيت المحلي».
وإثر اغتياله، نشرت القناة العبرية العاشرة، خبراً على موقعها الإلكتروني، بعنوان «اغتيال مهندس (حماس) في ماليزيا».


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

فيديو