بايدن سيحمل ترمب «مسؤولية خاصة» عن «فوضى» السادس من يناير

بايدن سيحمل ترمب «مسؤولية خاصة» عن «فوضى» السادس من يناير

الأربعاء - 2 جمادى الآخرة 1443 هـ - 05 يناير 2022 مـ
أنصار الرئيس السابق دونالد ترمب خارج مقر الكابيتول في واشنطن العام الماضي احتجاجا على نتيجة الانتخابات (أ.ف.ب)

قالت الناطقة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، أمس (الأربعاء)، إن الرئيس الأميركي جو بايدن سيحمل سلفه دونالد ترمب «مسؤولية خاصة» عن «فوضى» السادس من يناير العام الماضي.

وأوضحت ساكي «الرئيس بايدن يدرك تماما التهديد الذي يطرحه الرئيس السابق على نظامنا الديموقراطي».

وسيأتي كلام بايدن خلال كلمة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لهجوم انصار لترامب على مقر الكونغرس الأميركي، يلقيها من داخل مبنى الكابيتول.

وأكدت ساكي: «ينظر (بايدن) إلى ما حدث في السادس من يناير على أنه تتويج لما ألحقته سنوات حكم ترمب الأربع ببلادنا».

وردا على سؤال حول ما إذا كان بايدن سيأتي على ذكر ترامب بالإسم، قالت ساكي «نضع اللمسات الأخيرة على الخطاب لكني أظن أن الناس يدركون إلى من يشير».

ويشكل قرار بايدن اغتنام فرصة كلمته هذه للتنديد بالدور الذي لعبه ترامب وحلفاؤه من الجمهوريين في الهجوم غير المسبوق على الكونغرس، تصعيدا حادا في نهج بايدن حيال سلفه وأعمال الشغب هذه.

فخلال سنة حكمه الأولى، فضل بايدن عموما تجاهل ترمب الذي لا يزال يرفض الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية عام 2020 ويستمر في نشر فرضيات المؤامرة في صفوف مؤيديه مؤكدا أنه الفائز الفعلي.


أميركا ترمب جو بايدن

اختيارات المحرر

فيديو