«إيفو»: تزايد العمل من المنزل بألمانيا خلال موجة كورونا الرابعة

«إيفو»: تزايد العمل من المنزل بألمانيا خلال موجة كورونا الرابعة

الاثنين - 30 جمادى الأولى 1443 هـ - 03 يناير 2022 مـ

ازداد مجددا عدد الموظفين الذين يعملون من المنزل في ألمانيا بسبب الموجة الرابعة من فيروس كورونا.
وبحسب مسح أجراه معهد "إيفو" للبحوث الاقتصادية في ميونخ على الشركات، فإن 9. 27% من الموظفين في ألمانيا عملوا جزئيا على الأقل من المنزل في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.
وأشار المعهد إلى أن هذه زيادة واضحة في فئة العاملين من المنزل مقارنة بأغسطس (آب) الماضي، عندما كانت تبلغ نسبتهم 8. 23%، حسبما نشرت وكالة الانباء الالمانية.
ومنذ نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، كان على الشركات مرة أخرى أن تقدم لموظفيها إمكانية العمل في المنزل.
وبحسب بيانات المعهد، تتجنب بعض الشركات إتاحة هذه الإمكانية.
وقال يان-فيكتور أليبور، الخبير في هذا الموضوع لدى المعهد "لا تلتزم جميع الشركات على ما يبدو بإلزام العمل من المنزل، والذي أعيد فرضه في نهاية نوفمبر الماضي".
وذكر أليبور أن السبب في هذا الافتراض أن عدد الموظفين الذين كانوا يعملون في المنزل في مارس (آذار) 2021 كان أكثر بكثير من ذلك، مشيرا إلى إن النسبة أقل بأربع نقاط مئوية عن أعلى مستوى في مارس.
ولا تزال أعلى نسبة عاملين من المنزل من نصيب قطاع الخدمات؛ فبحسب بيانات المعهد ارتفعت نسبة العاملين من المنزل في هذا القطاع من 4. 33% في أغسطس الماضي إلى 2. 38% في ديسمبر الماضي.
وأشار أليبور إلى فروق داخل هذا القطاع، حيث بلغت نسبة العاملين من المنزل في شركات تكنولوجيا المعلومات 76%، بينما بلغت في شركات الضيافة أقل من 3%.


المانيا إقتصاد ألمانيا

اختيارات المحرر

فيديو