خبراء يحذرون من احتمال ظهور متغير جديد لـ«كورونا» في بابوا غينيا الجديدة

صناديق تحمل جثث عدد من ضحايا «كورونا» في بابوا غينيا الجديدة (أ.ف.ب)
صناديق تحمل جثث عدد من ضحايا «كورونا» في بابوا غينيا الجديدة (أ.ف.ب)
TT

خبراء يحذرون من احتمال ظهور متغير جديد لـ«كورونا» في بابوا غينيا الجديدة

صناديق تحمل جثث عدد من ضحايا «كورونا» في بابوا غينيا الجديدة (أ.ف.ب)
صناديق تحمل جثث عدد من ضحايا «كورونا» في بابوا غينيا الجديدة (أ.ف.ب)

حذر عدد من الخبراء من أن المتغير التالي لفيروس كورونا من المرجح أن يظهر في بابوا غينيا الجديدة، بسبب معدلات التلقيح المنخفضة للغاية هناك.
وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فإن بابوا غينيا الجديدة تعد أقرب جيران أستراليا، وتقع في أقرب نقطة لها على مسافة 4 كيلومترات فقط من الأراضي الأسترالية في مضيق توريس.
ومنذ بدء تفشي وباء «كورونا»، كانت هناك مخاوف من أن المسافرين من بابوا غينيا الجديدة يمكن أن يجلبوا الفيروس إلى أستراليا.
وقال أدريان براوس، رئيس البرامج الإنسانية الدولية في الصليب الأحمر الأسترالي: «إنني قلق من احتمالية أن تكون بابوا غينيا الجديدة هي المكان التالي الذي يظهر فيه متغير جديد للفيروس». وأضاف: «في بابوا غينيا الجديدة، تم تلقيح أقل من 5 في المائة من السكان البالغين، وفي إندونيسيا، تم تلقيح أقل من ثلث السكان. وهذا يعني أن هناك دولتين على عتبة بابنا مباشرة تواجهان تحديات كبيرة بشأن توفير اللقاح للمواطنين. هذا أمر مقلق جداً لنا».
وأيدت ستيفاني فاكشر، عالمة الأوبئة في معهد بيرنت الأسترالي، كلام براوس. وقالت: «في المجموعات السكانية التي لديها معدلات تلقيح منخفضة، هناك المزيد من الاحتمالات لانتشار الفيروس وتحوره. وينطبق ذلك بشكل كبير على بابوا غينيا الجديدة، حيث تم تلقيح أقل من 5 في المائة من السكان».
وكانت بابوا غينيا الجديدة تتعامل مع تفشٍ مدمر لـ«كورونا» طوال عام 2021.
وبلغ العدد الرسمي للوفيات من الفيروس 573 حالة، مع نحو 35 ألف إصابة، لكن الحجم الحقيقي لتفشي المرض يصعب تحديده بسبب معدلات الاختبار المنخفضة و«وصمة العار» المتعلقة بالإصابة بالمرض المنتشرة بين السكان هناك.
وتشير التقارير إلى أن الناس يطلبون من الأطباء عدم وضع «كورونا» كسبب للوفاة في شهادات وفاة أحبائهم.
وقالت فاكشر إن دراسة أجريت في بابوا غينيا الجديدة في مارس (آذار) 2021 - قبل الموجة الكبيرة للفيروس - أظهرت أن 24 في المائة من العاملين في مجال الرعاية الصحية في مستشفى بورت مورسبي العام لديهم بالفعل أجسام مضادة لـ«كورونا»، مما يشير إلى أنهم سبق أن أصيبوا بـ«كورونا» رغم نفيهم لهذا الأمر.
كما أضر فيروس كورونا بالنظام الصحي في بابوا غينيا الجديدة، والذي يعاني من نقص الموارد.
وقال براوس: «تتعامل بابوا غينيا الجديدة الآن مع زيادة في معدلات الإصابة بمتغير (دلتا). عندما تواجه بلد ما موجة تفشٍ لـ(دلتا) بنظام رعاية صحية هش حقاً، ومعدلات عالية من المرض، ومعدلات وصول ضعيفة إلى الصرف الصحي والمياه النظيفة، فإن ذلك سينتج عنه ارتفاع ملحوظ في العلاج بالمستشفيات والوفاة جراء الفيروس».
وأشار إلى أنه رغم أن إمدادات اللقاحات إلى بابوا غينيا الجديدة كانت كافية إلى حد ما، فإن المشكلة المنتشرة بها في الوقت الحالي تتعلق بتردد الأشخاص بشأن تلقي اللقاح، ووجود مشاكل متعلقة بتخزين لقاحات «كورونا».
وأكد ضرورة أن تمول الحكومة الأسترالية المنظمات المحلية التي لديها القدرة على التواصل مع مواطني بابوا غينيا الجديدة لإقناعهم بضرورة تلقي اللقاح والثقة به منعاً لظهور متحور جديد في الدولة.


مقالات ذات صلة

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

العالم عودة السفر الجوي إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار (رويترز)

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

قال مسؤولون تنفيذيون في شركات طيران كبرى مشاركون بمعرض «فارنبورو» للطيران في إنجلترا، الاثنين، إن الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم كبار السن وضعاف المناعة معرضون بشكل خاص للمتغيرات الفرعية الجديدة للفيروس (أرشيفية - رويترز)

لماذا ينتشر فيروس «كورونا» هذا الصيف؟

في شهر يوليو (تموز) من كل عام، على مدى السنوات الأربع الماضية، لاحظ علماء الأوبئة ارتفاعاً مفاجئاً في حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك صورة توضيحية لفيروس «كوفيد-19» (أرشيفية - رويترز)

دراسة تحذر: خطر الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد لا يزال كبيراً

خلصت دراسة جديدة نُشرت الأربعاء في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية إلى أن احتمالية الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد قد انخفضت منذ بداية الوباء ولكنها لا تزال كبيرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في فعالية في لاس فيغاس (رويترز)

بايدن يستغل إصابته بـ«كوفيد» لينتقد ماسك وترمب

استغل الرئيس الأميركي جو بايدن إصابته بفيروس «كورونا» للمز الملياردير إيلون ماسك والمرشح الجمهوري دونالد ترمب.

صحتك ومن المهم تحديد التبعات المحتملة للتطعيم ضد «كوفيد» في ظل التوصيات الطبية المنتشرة على نطاق واسع للحوامل بتلقي هذا اللقاح (رويترز)

الإصابة بـ«كوفيد» أو تطعيم الأمّ خلال الأشهر الأولى لا يزيدان خطر تشوه الجنين

دراسة تقول إن الأطفال لا يواجهون أي مخاطر محددة للإصابة بعيوب خلقية إذا كانت الوالدة مصابة بـ«كوفيد» أو جرى تطعيمها ضد المرض في بداية الحمل.


الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

عودة السفر الجوي إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار (رويترز)
عودة السفر الجوي إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار (رويترز)
TT

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

عودة السفر الجوي إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار (رويترز)
عودة السفر الجوي إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار (رويترز)

قال مسؤولون تنفيذيون في شركات طيران كبرى مشاركون بمعرض «فارنبورو» للطيران في إنجلترا، الاثنين، إن الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا، وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار، حسب وكالة «رويترز» للأنباء.

وقالت جوليز أوزتورك، الرئيسة التنفيذية لشركة «طيران بيغاسوس» التركية منخفضة التكلفة، إن العائدات المتوقعة لشركة الطيران -وهي مقياس لمتوسط السعر المدفوع من الراكب لكل ميل- ثابتة مع «عودة العملاء إلى الأسس».

وأضافت أن المسافرين يبحثون عن الطريقة الأكثر فاعلية من حيث تكلفة السفر.

وأردفت قائلة: «بدأنا نشهد عودة الطلب إلى طبيعته. ماذا يعني ذلك؟ أعني أن الطلب موجود، لكن الآن يبحث المسافرون، كما كان الحال قبل الجائحة، عن السعر المعقول والأقل والأفضل لسفرهم».

وقال كامبل ويلسون، الرئيس التنفيذي لشركة «طيران الهند»، إنه يتوقع أن تنخفض أسعار السوق الدولية خلال الأشهر الستة المقبلة.

وقال لويس جاليجو، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية الدولية (آي إيه جي)، إن السفر لأغراض تجارية لا يزال يتعافى من أزمة «كوفيد» حين توقف السفر خلالها تقريباً مع إغلاق الحدود وتوقف الطائرات.

وتأتي هذه التعليقات بعد أن كشفت شركة «رايان إير» في وقت سابق من الاثنين عن انخفاض أكبر من المتوقع في الأرباح الفصلية مع هبوط أسعار التذاكر 15 في المائة، وقول الإدارة إن الأسعار مستمرة في التراجع.

وقال جاليجو إن الطلب لا يزال قوياً على الرحلات الجوية داخل أوروبا، لكن العائدات تحت ضغط، وهو ما انعكس في نتائج «رايان إير».