«إيفر غيفن» السفينة التي علقت في قناة السويس على وشك العودة إليها

«إيفر غيفن» السفينة التي علقت في قناة السويس على وشك العودة إليها

الجمعة - 6 جمادى الأولى 1443 هـ - 10 ديسمبر 2021 مـ

أظهرت بيانات التتبع لموقع «VesselFinder»، أن سفينة حاويات البضائع «إيفر غيفن» التي انحرفت في مارس (آذار) الماضي عن مسارها بعد تعرضها لعاصفة رملية، أدى ذلك إلى عرقلة حركة الملاحة في قناة السويس، طوال 6 أيام، وتكبدت مصر خلالها خسائر بمئات الملايين من الدولارات، من المتوقع أن تصل إلى قناة السويس مساء الغد (السبت).
ومرت السفينة «إيفر غيفن » قبالة سواحل اليمن، الليلة الماضية، وتتجه نحو الشمال الغربي باتجاه البحر الأحمر، وفقاً لصحيفة «التايم» البريطانية.
وحسب الصحيفة، تحمل السفينة أطناناً من السلع الاستهلاكية، في طريقها إلى أوروبا من شنغهاي.
تصدرت محنة «إيفر غيفن» عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم، فقد علقت السفينة البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً وارتفاعها 60 متراً فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن، والتي ترفع علم بنما لكن تديرها شركة تايوانية، في القناة، ما أدى إلى توقف الملاحة بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر في كلا الاتجاهين، وأدى إلى وقوف أكثر من 400 سفينة أخرى في اختناقات مرورية عند الطرفين الشمالي والجنوبي للقناة. وتم استدعاء خمسة عشر قارب سحب وحفار لتحريرها.
ويمر نحو 30 في المائة من حركة سفن الحاويات العالمية عبر قناة السويس يومياً، تحمل كل شيء من الوقود إلى السلع الاستهلاكية.


اختيارات المحرر

فيديو