فاوتشي: من «شبه المؤكد» أن أوميكرون أقل شدة من دلتا

فاوتشي: من «شبه المؤكد» أن أوميكرون أقل شدة من دلتا

الثلاثاء - 3 جمادى الأولى 1443 هـ - 07 ديسمبر 2021 مـ
كبير علماء البيت الأبيض أنتوني فاوتشي (أ.ف.ب)

أكد كبير علماء البيت الأبيض أنتوني فاوتشي اليوم (الثلاثاء) أن تحديد مدى شدة متحورة فيروس كورونا الجديدة أوميكرون سيستغرق أسابيع، لكن المؤشرات الأولية تدل على أنها ليست أسوأ من سابقاتها بل قد تكون أخف.
وقال فاوتشي لوكالة الصحافة الفرنسية: «من شبه المؤكد أنها ليست أكثر شدة من دلتا... هناك إشارات إلى أنها قد تكون أقل شدة حتى».
وتوصلت دراسة جديدة إلى أنه «من المحتمل أن يكون المتحور الجديد لفيروس كورونا المستجد (أوميكرون) قد اكتسب واحدة على الأقل من طفراته عن طريق التقاط مقتطف من مادة وراثية من فيروس آخر»، وأنه من الممكن أن «هذا الفيروس هو فيروس يسبب نزلات البرد الذي رافقه في الخلايا المصابة نفسها».
وذهب الباحثون في الدراسة التي نشرها موقع ما قبل نشر الأبحاث «OSF Preprints»، قبل أيام، إلى أن «التسلسل الجيني للمتحور الجديد لا يظهر في أي إصدارات سابقة من فيروس كورونا المستجد، ولكنه موجود في كل مكان في كثير من الفيروسات الأخرى، بما في ذلك تلك المسببة لنزلات البرد، وكذلك في الجينوم البشري».
ويقول فينكي ساوندارراجان، مؤسس وكبير المسؤولين العلميين بشركة تحليل البيانات «نفرنس»، التي أعدت الدراسة: «من خلال إدخال هذا المقتطف إلى فيروس كورونا المستجد، أصبح أوميكرون نفسه أكثر إنسانية، بحمله لشيء من الجينوم البشري، ما سيساعده في تجنب هجوم جهاز المناعة البشري».


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو