بوتين في الهند لتعزيز التعاون العسكري

بوتين في الهند لتعزيز التعاون العسكري

وصفها بـ«الصديق الموثوق»... وإبرام اتفاقيات
الثلاثاء - 3 جمادى الأولى 1443 هـ - 07 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15715]
على بوتين التعامل مع توازنات إقليمية معقّدة في ظل ارتفاع مستوى التوتر بين نيودلهي وبكين الحليف التقليدي لموسكو(إ.ب.أ)

أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس بالهند بوصفها «قوة كبرى» وذلك لدى وصوله إلى نيودلهي في زيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات العسكرية والتعاون في مجال الطاقة مع حليف تقليدي تتقرب منه واشنطن.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، تعد هذه الزيارة الثانية للزعيم الروسي إلى الخارج منذ بدء تفشي وباء {كوفيد – 19}، وتغيّب بوتين عن قمة مجموعة العشرين ومن ثم «كوب 26» للمناخ هذه السنة، بعد قمة عقدها مع الرئيس الأميركي جو بايدن في جنيف في يونيو (حزيران).

وقال بوتين في تصريحات لوسائل الإعلام في العاصمة الهندية وإلى جانبه رئيس الوزراء ناريندرا مودي: «نعتبر الهند قوة كبرى، ودولة صديقة، وصديقاً موثوقاً».

وفي إطار محاولتها التعامل مع تزايد النفوذ الصيني، أسست واشنطن حوار «كواد» الأمني مع الهند واليابان وأستراليا، في خطوة أثارت قلق بكين وموسكو على حد سواء. وكانت الهند مقرّبة من الاتحاد السوفياتي إبان الحرب الباردة، وهي علاقة استمرت ووصفها الطرفان بـ«الشراكة الاستراتيجية الخاصة والمميزة».

وذكر الكرملين الأسبوع الماضي أن قضايا الدفاع والطاقة ستهيمن على المحادثات.

ولطالما كانت روسيا مزوّداً رئيسياً للأسلحة إلى الهند، التي تتطلع لتحديث قواتها المسلحة. ومن أهم العقود القائمة حالياً بين الطرفين عقد لمنظومة «إس - 400» الصاروخية الدفاعية. وتم توقيع الاتفاق البالغة قيمته أكثر من خمسة مليارات دولار في 2018. وذكرت تقارير أن عملية التسليم بدأت، لكن الأمر يهدد بزعزعة العلاقة بين نيودلهي وواشنطن.

ووقع الجانبان اتفاقيات لإنتاج بنادق هجومية من طراز «إيه كيه - 203» في الهند، ومددا برنامجاً للتعاون العسكري التقني لمدة 10 سنوات.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو