«لائحة اتهام تاريخية» في ألمانيا لضابط سوري

«لائحة اتهام تاريخية» في ألمانيا لضابط سوري

الادعاء طلب السجن المشدد مدى الحياة لأنور رسلان
الجمعة - 28 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 03 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15711]
الضابط السابق في المخابرات السورية أنور رسلان (أ.ف.ب)

قدم المدعي العام الفيدرالي الألماني، أمس «لائحة اتهام تاريخية» ضد الضابط السابق في المخابرات السورية أنور رسلان، في أول محاكمة تجري في العالم بشأن فظائع يُتّهم النظام السوري بارتكابها.

واعتبر المدّعي العام أمام محكمة كوبلنز في ألمانيا، أنّ رسلان (58 عاماً) مذنب بارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وطلب سجنه مدى الحياة، باعتبارها العقوبة الأشد وسط عدم وجود الإعدام.

وقال رئيس «المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية» المحامي أنور البني لـ«الشرق الأوسط»، إن المدعي العام قرأ أوراق الملف بالتفصيل لمدة ست ساعات قبل طلب سجن رسلان مدى الحياة.

وكان البني ممن طالب بمحاكمة رسلان، ذلك أنه في 2014، قال، إنه تعرف على رجل في مركز اللجوء الخاص به في برلين، مؤكداً أنه الشخص الذي اعتقله قبل سنوات عديدة في دمشق.

ولجأ رسلان إلى ألمانيا بعد انشقاقه عام 2012، وهو يحاكم منذ 23 أبريل (نيسان) 2020 أمام محكمة كوبلنز على خلفية تهم تعذيب مساجين في مركز احتجاز سرّي تابع للنظام في العاصمة. وهذه أول مرة بعد مرور عشر سنوات على اندلاع الانتفاضة الشعبية في سوريا، تجري فيها محاكمة حول فظائع منسوبة إلى السلطة القائمة في دمشق. ومن المتوقّع صدور الحكم في هذه القضية التاريخية في 13 يناير (كانون الثاني).

وأسفرت هذه المحاكمة التي قُسّمت إلى جزأين في بداية العام، عن إصدار إدانة في 24 فبراير (شباط) لعضو سابق في أجهزة المخابرات، لكنّه من رتبة أدنى؛ وذلك بتهمة «التواطؤ في جرائم ضدّ الإنسانية».
... المزيد


المانيا النظام السوري

اختيارات المحرر

فيديو