القاهرة والدوحة لتعزيز العلاقات في المجال البرلماني

القاهرة والدوحة لتعزيز العلاقات في المجال البرلماني

خلال لقاء رئيس «الشورى» القطري بالسفير المصري
الجمعة - 28 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 03 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15711]
رئيس مجلس الشورى القطري مستقبلاً سفير مصر في الدوحة (الخارجية المصرية)

بحثت القاهرة والدوحة العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية، وكذا التنسيق في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية، وذلك في إطار تعزيز العلاقات المصرية - القطرية.
جاء ذلك خلال لقاء سفير مصر في الدوحة عمرو الشربيني، برئيس مجلس الشورى القطري حسن بن عبد الله الغانم، حيث سلّم السفير المصري رسالة تهنئة من رئيس مجلس النواب المصري (البرلمان)، المستشار حنفي جبالي، إلى رئيس مجلس الشورى بمناسبة انتخابه رئيساً لمجلس الشورى في قطر.
ووفق إفادة لوزارة الخارجية المصرية مساء أول من أمس، فقد «تم خلال اللقاء التأكيد على أهمية مواصلة تطوير، وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، بما في ذلك التعاون في المجال البرلماني والتشريعي، فضلاً عن التنسيق في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية، بما يهدف إلى تعزيز المصالح العربية».
وشهدت المملكة العربية السعودية في يناير (كانون الثاني) الماضي، توقيع «اتفاق العُلا» لإنهاء الخلاف بين الرياض والقاهرة والمنامة وأبوظبي من جهة، والدوحة من جهة أخرى، وذلك بعد نحو أربع سنوات من قطع العلاقات، وفي أعقاب ذلك تبادل وزيرا الخارجية في مصر وقطر الزيارات. والتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، في بغداد بشكل ثنائي في أغسطس (آب) الماضي. كما التقى السيسي أمير قطر على هامش قمة تغير المناخ في غلاسكو.
يشار إلى أن ملف استعادة العلاقات المصرية - القطرية اتخذ الفترة الماضية مساراً متسارعاً، عبر لقاءات جمعت وزراء وسفراء من البلدين، وتطرقت لعلاقات التعاون وآليات تعزيزها.
ففي نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي قدّم سفير مصر في الدوحة أوراق اعتماده إلى الشيخ تميم بن حمد. وأفاد بيان لوزارة الخارجية المصرية، حينها، بأن سفير مصر «نقل خلال اللقاء تحيات الرئيس السيسي إلى أمير قطر». وأشار إلى «ما تمثله المرحلة الراهنة من مرحلة جديدة في علاقات البلدين، وما تعبر عنه من رغبة مشتركة للمُضي قُدماً بتلك العلاقات نحو مزيد من التعاون المشترك، على أساس المصالح المتبادلة».
وأضاف بيان «الخارجية المصرية» وقتها أن أمير قطر «طلب نقل تحياته إلى الرئيس السيسي»، مثمناً «التطور الذي تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين». كما نوّه الشيخ تميم بن حمد بـ«اهتمام قطر بتفعيل التعاون مع مصر في المجالات كافة، والارتقاء بالعلاقات بين البلدين».
وفي أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، استعرضت وزيرة التجارة والصناعة المصرية، نيفين جامع، وسفير قطر بالقاهرة سالم مبارك آل شافي، عددا من الملفات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك. وأشارت الوزيرة المصرية حينها إلى «أهمية البناء على الأرضية الصلبة التي وضعها الرئيس السيسي، والشيخ تميم بن حمد، والاستفادة منها في تعزيز معدلات التبادل التجاري وتنمية الاستثمارات المشتركة».


قطر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو