7 نصائح للتغلب على الصداع النصفي أثناء التمارين

7 نصائح للتغلب على الصداع النصفي أثناء التمارين

الأحد - 23 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 28 نوفمبر 2021 مـ

يمكن أن يكون الصداع النصفي مزعجًا للغاية لأن حساسية الألم تزداد مع الضوء والصوت. وتستمر نوبته عادةً لبضع ساعات أو ربما أكثر، ولا ينبغي أن يؤثر ذلك على نمط الحياة المعتاد.
ويقوم العديد من الأشخاص أيضًا بأنشطة منتظمة في روتين حياتهم للحفاظ على نمط حياة صحي. ومن أجل إلقاء الضوء على هذه الحالة المرضية التي يعاني منها بعض الناس نشر موقع " onlymyhealth " الطبي المتخصص تقريرا كشف فيه عددا من النصائح للسيطرة على أعراض هذه الحالة. إذ يُعتقد أن التمارين الرياضية بشكل خاص هي التي تسبب نوبات الصداع النصفي، ولكن هذا ليس صحيحًا في جميع الظروف؛ فعادة ما يعتمد على نوع التمرين والمدة التي يتم القيام بها. إلا ان بعض التمارين أكثر صعوبة بشكل خاص بالنسبة للمرضى الذين يعانون من الصداع النصفي، في حين أن البعض الآخر منها قد لا يكون سببًا لذلك. ومن أجل السيطرة على نوبات الصداع النصفي كشف الدكتور سوميت نيجام الطبيب العام بمستشفى "صحارا" بلكناو، عددا من النصائح جاءت على الشكل الآتي.


1. اختر نشاطا خفيفا
لا تذهب لممارسة التمارين الشاقة على الفور بعد الشعور بألم الصداع النصفي. تشمل معظم الأنشطة الخفيفة التي تفضلها المشي السريع والركض والسباحة وركوب الدراجات. وقد يكون البدء بنشاط أو تمرين منخفض التأثير مفيدًا لأنه قد يمنع حدوث الصداع النصفي.


2. قم ببناء قدرتك على التحمل بشكل تدريجي وسلس
لا تتسرع في ممارسة الرياضة فقط بسبب الحماس. تحتاج الى الشجاعة لإبطاء الأمور وزيادة قدرتك على التحمل بشكل تدريجي. العامل المهم الذي يأتي بينهما هو أنه لا يمكن الضغط على القدرة على التحمل للبناء بسبب رفع الأوزان الثقيلة. هناك الكثير من الأنشطة الهوائية التي يجب العمل عليها لبناء تلك القدرة على التحمل التي يمكن أن تحافظ على نوبات الصداع النصفي أو تمنعها. وللقيام بذلك، يجب أن تشعر بالراحة من خلال التدريب منخفض الكثافة مثل القفز وركوب الدراجات والجري على السلالم. فبمجرد أن يتكيف جسمك مع الوتيرة التي تعمل عليها يصبح من السهل عليك أداء تمارين عالية التأثير. هذا سيجعل جسمك مرتاحًا خلال التمارين ويقلل من خطر نوبات الصداع النصفي.


3. تناول وجبات خفيفة مع تنظيم مستويات السكر في الدم
تعد مستويات السكر في الدم ضرورية للجميع خاصة لزيادة خطر الإصابة بنوبات الصداع النصفي. قد يكون الأمر أكثر إشكالية إذا استمرت المشكلة في وقت مبكر. لذلك قد يكون خيارًا صحيًا أن تحتفظ ببعض الوجبات الخفيفة الأساسية أثناء التمرين حتى لا ينخفض ​​مستوى السكر في الدم. وهذا لا يعني أن تأخذ البطاطا المقلية والبرغر إلى صالة الألعاب الرياضية، وبدلاً من ذلك خذ بعض المكسرات التي يمكن أن تزيد من كمية البروتين في الجسم. تحتاج أيضًا إلى تناول الطعام جيدًا قبل ممارسة الرياضة أو بعدها بقليل، وإلا فقد يؤدي ذلك إلى الشعور بالغثيان.


4. ابق رطبًا في جميع الأوقات أثناء التمرين
من أهم الأشياء بالنسبة للأشخاص الذين يمارسون الرياضة أثناء الإصابة بالصداع النصفي هو البقاء رطبين. إذا كان هناك نقص في الترطيب على أي مستوى قد يتسبب ذلك في نوبة صداع نصفي وألم في الرأس. الترطيب مهم في جميع الأوقات، لذا تأكد من شرب كمية كافية من الماء قبل التمرين، واحمل زجاجة ماء لشربه بين الحين والآخر بعد التمرين. سيساعدك هذا على الابتعاد عن نوبة الصداع النصفي وتقليل احتمالية الإصابة به.


5. الإحماء والتهدئة
يجب تدفئة جسمك جيدًا قبل القيام بالتمرين أو التمرين الفعلي. قد يؤدي الضغط المباشر على العضلات إلى نوبة صداع نصفي وألم شديد قد يستمر لفترة طويلة. لذلك تأكد من أن جسمك نشط بما يكفي قبل القيام بأي تمرين أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية.
إذا كنت ذاهبًا لتدريب المقاومة، فتأكد من رفع بعض الأوزان الخفيفة أولاً ثم الانتقال إلى الأوزان الثقيلة. وبعد التمرين تأكد من تبريد جسمك. لا تشرب الماء البارد مباشرة أو تستحم. قم بالمشي أو القيام ببعض تمارين الإطالة الأساسية لمدة 10 دقائق لتهدئة جسمك ثم أداء وظائف أخرى.


6. استخدم الوضعية الصحيحة أثناء التمرين
أحد الأسباب الرئيسية لألم الصداع النصفي أثناء التمرين هو الضغط على رأسك. قد يكون من الممكن أن يسبب المزيد من الصداع النصفي بالإضافة إلى صحتك. وذلك لأن القيام بتمرين في وضعية خاطئة والضغط على الجزء الخطأ من الجسم قد يؤدي إلى نوبة الصداع النصفي وألم الخفقان في الرأس. خذ التعليمات المناسبة من المدرب حتى تظل وضعية جسمك صحيحة في معظم الأوقات.


7. جرب تمارين النشاط البدني التي لا تكون في الواقع هوائية
هناك تمارين مختلفة يمكنك القيام بها للوقاية من نوبات الصداع النصفي. ومع ذلك، هناك بعض الأنشطة التي يمكنك تجنبها لتقليل المخاطر. تضع الأنشطة الهوائية ضغطًا كبيرًا على عقلك لأداء الوظائف. قد يكون أيضًا سببًا لاحتباس الماء في الجسم ويؤدي إلى الجفاف. وقد يكون القلق والتصلب والألم من أعراض نوبة الصداع النصفي. ومن ثم مارس التمارين التي لا تتضمن تمارين هوائية أو لا تسبب لك ألم الصداع النصفي.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو