بريطانيا: خطوات مواجهة «أوميكرون» ستمنحنا فرصة لتقييم السلالة خلال أسابيع

بريطانيا: خطوات مواجهة «أوميكرون» ستمنحنا فرصة لتقييم السلالة خلال أسابيع

الأحد - 22 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 28 نوفمبر 2021 مـ
وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد (أ.ب)

ذكر وزير الصحة البريطاني، ساجد جاويد، أن الخطوات التي جرى اتخاذها بعد اكتشاف السلالة الجديدة من فيروس «كورونا»، ستمنح العلماء فرصة تقييم السلالة «أوميكرون» في غضون «أسابيع ثمينة».

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، اليوم الأحد، عن جاويد قوله إن المملكة المتحدة «لم تتخذ قراراً بعد» بشأن الحاجة لاتخاذ خطوات واسعة، التي قال إنها «تنطوي على ثمن باهظ للغاية» فيما يتعلق بالصحة العقلية وآثار أخرى.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها جاويد لقناة «سكاي نيوز» البريطانية، بعد يوم من إعلان الحكومة البريطانية عن إجراءات للسيطرة على انتشار السلالة «أوميكرون» بعد اكتشاف حالتي إصابة لدى شخصين سافرا من جنوب القارة الأفريقية، حسبما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1464903160703582216

ولم يتضح بعد ما إذا كانت اللقاحات الحالية المضادة لفيروس «كورونا» لها فاعلية ضد السلالة الجديدة، وما إذا كان سيحدث تحرك سريع لإنتاج لقاحات جديدة أو معادة صياغتها.

وقال جاويد إنه واثق بأن الناس سيتعاملون بجدية أكبر مع قواعد ارتداء الكمامات في الأماكن المكتظة، التي ستبدأ بعد غد (الثلاثاء).

وأضاف جاويد لـ«هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)»: «يمكن أن يتفهم الشعب البريطاني السبب الذي جعل الحكومة تفرض ذلك».

وبالإضافة إلى عودة الالتزام بارتداء الكمامات، ستطلب المملكة المتحدة من أي شخص يدخل البلاد إجراء اختبار «بي سي آر» لفيروس «كورونا» في غضون يومين من وصوله أو الخضوع لعزل ذاتي، حتى يحصل على تأكيد بخلوه من فيروس «كورونا».


بريطانيا أخبار بريطانيا الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو