ترمب خسر مليارات الدولارات «عندما كان رئيساً»

ترمب خسر مليارات الدولارات «عندما كان رئيساً»

الأربعاء - 12 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 17 نوفمبر 2021 مـ
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أرشيفية - إ.ب.أ)

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب إنه خسر مليارات الدولارات خلال فترة رئاسته، ولكنه ذكر أنه «توقع» حدوث ذلك.

وبحسب ما قالت مجلة «نيوزويك» الأميركية، أضاف ترمب أنه عانى من خسارة مالية كبيرة أثناء وجوده في البيت الأبيض، وذلك خلال مقابلة مع الرئيس التنفيذي لشركة ماي بيلوو مايك ليندل، المعروف بتنظيره لـ«المؤامرات».

وذكرت المجلة أن ترمب وليندل المعروف بأنه أحد الدعاة الرئيسيين لما يسمى بـ«الكذبة الكبيرة»، التي تزعم أن ترمب فاز في الانتخابات الرئاسية 2020، كانا يناقشان مزاعم تم دحضها على نطاق واسع بشأن تزوير الانتخابات، التي خسرها ترمب أم الرئيس جو بايدن.

ووصف ليندل ترمب بأنه أحد السياسيين القلائل الذين «يدعمون الشعب»، بينما يتخذ الآخرون القرارات بناءً على أجندتهم الخاصة.

ورداً على ذلك، قال ترمب إن بعض الديمقراطيين البارزين يتخذون قرارات من أجل جني الأموال، في حين أنه عانى عن طيب خاطر من خسارة مالية فادحة.

وقال ترمب: «انظر إلى الأموال التي يجنونها، فهم سياسيون، نانسي بيلوسي وباراك أوباما»، وأضاف: «كنت أتوقع أن أخسر الكثير من المال، لقد خسرت المليارات».

وأضاف: «كنت أتوقع ذلك، كل شيء على ما يرام، هؤلاء الأشخاص كسبوا المال من مناصبهم».

وقال ترمب إن سياسات الديمقراطيين دليل على أنهم «يغشون في الانتخابات حيث لا يمكن أن يحظوا بشعبية لدى نصف الأميركيين».

وبحسب «نيوزويك»، لم يوضح ترمب كيف خسر المليارات خلال السنوات الأربع التي قضاها كرئيس، فقبل دخوله البيت الأبيض استقال من شركته لتجنب أي تضارب محتمل في المصالح، رغم تسليم زمام الأمور إلى شركة يديرها اثنان من أبنائه، إريك ودونالد ترمب جونيور.

وهاجم ترمب نائبه السابق مايك بنس بسبب مشاركته في التصديق على نتيجة الانتخابات الرئاسية، وقال دونالد ترمب: «لقد كنت حزينا للغاية».

ولفتت المجلة الأميركية إلى أن ترمب رفض مؤخراً إدانة مؤيديه الذين كانوا يهتفون «الشنق لمايك بنس» أثناء اقتحام مبنى الكابيتول.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

فيديو