بالدوين يشارك منشوراً يدافع عن إجراءات السلامة في فيلم «راست»

بالدوين يشارك منشوراً يدافع عن إجراءات السلامة في فيلم «راست»

الأربعاء - 28 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 03 نوفمبر 2021 مـ
الممثل الأميركي أليك بالدوين (أ.ف.ب)

شارك الممثل الأميركي أليك بالدوين منشوراً على حسابه الرسمي بتطبيق «إنستغرام»، يتضمن تعليقاً لأحد أفراد طاقم فيلم «راست»، تنفي فيه مزاعم البعض بأن ظروف العمل الخاصة بالفيلم كانت غير آمنة.
وتوفيت المصورة السينمائية هالينا هوتشينز الشهر الماضي في أثناء تصوير فيلم «راست»، عندما أصابها بالدوين بطلق ناري بالخطأ خلال التمرن على أحد مشاهد الفيلم، حيث لم يكن يدري أن السلاح كان محمّلاً برصاصة حقيقية. كما أُصيب مخرج الفيلم جويل سوزا في كتفه في الحادث نفسه.
وحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد نشر بالدوين تعليقاً كتبته مصممة الأزياء تيريز ماغبال ديفيس، من أفراد طاقم الفيلم، تدافع فيه عن إجراءات السلامة المتخَذة في أثناء التصوير وتؤكد أن ظروف العمل كانت آمنة.
وعلق بالدوين على المنشور بقوله: «اقرأوا هذا».
وقالت ديفيس: «القصة التي انتشرت حول عملنا في ظروف غير آمنة وفوضوية غير صحيحة بالمرة».
وأضافت أن فريق عمل الفيلم عقد «عدة اجتماعات تتعلق بالسلامة، وقد تم سماع المخاوف ومعالجتها»، مشيرةً إلى أن الحوادث العرضية خلال تصوير الأفلام «أكثر شيوعاً مما يُعتقد».
ودافعت ديفيس عن خبيرة الأسلحة بالفيلم هانا غوتيريز ريد، التي سلمت البندقية لمساعد المخرج ديفيد هولز قبل أن يعطيها إلى بالدوين.
وكتبت ديفيس: «لقد تدربت خبيرة الأسلحة لدى صانع أسلحة معروف وسبق أن تمت الاستعانة بها في فيلم آخر قبل بضعة أشهر من تصوير (راست). ربما هي ليست الشخص الأكثر خبرة في هذا المجال، لكنها تمتلك مؤهلات عمل نموذجية».
وكان بعض أفراد طاقم الفيلم قد انتقدوا إجراءات السلامة المتخَذة في أثناء التصوير، بل غادر بعضهم موقع التصوير قبل الحادث بساعات احتجاجاً على ظروف العمل.
ونقلت وكالة أنباء «أسوشييتد برس» عن أحد أفراد طاقم تصوير الفيلم، الذي رفض ذكر اسمه، قوله إن الخلافات المتعلقة بالإنتاج وميزانية الفيلم المنخفضة بدأت في أوائل أكتوبر (تشرين الأول)، وبلغت ذروتها قبل عدة ساعات من مقتل مديرة تصوير الفيلم مع تقدم عدد من أفراد طاقم التصوير بشكوى أعربوا فيها عن استيائهم من أمور تتراوح من إجراءات السلامة إلى المساكن التي كانوا يقيمون فيها خلال التصوير، وقيام 7 منهم بمغادرة موقع التصوير احتجاجاً على هذه المشكلات.
ومن جهتها، نقلت صحيفة «لوس أنجليس تايمز» عن أعضاء في طاقم العمل، طلبوا عدم كشف هويتهم، أن السلاح الذي استُخدم كإكسسوار وتسبب بالحادثة كان قد شُغّل عن طريق الخطأ ثلاث مرات سابقاً على الأقل.
وقبل أيام، وصف بالدوين حادث إطلاق النار بأنه حادث يقع «مرة في التريليون»، وقال إنه يؤيد فرض قيود على استخدام الأسلحة الحقيقية في الأفلام والبرامج التلفزيونية.


أميركا عالم الجريمة

اختيارات المحرر

فيديو