دراسة: «كورونا» يمثل خطورة على الدماغ أكثر من اللقاحات

دراسة: «كورونا» يمثل خطورة على الدماغ أكثر من اللقاحات

الاثنين - 19 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 25 أكتوبر 2021 مـ
إعداد جرعة من لقاح «كورونا» داخل أحد مراكز التلقيح في مدينة نيوكاسل البريطانية (أ.ف.ب)

ذكرت دراسة تم نشرها في دورية «نيتشر ميديسن جورنال» أن مرض «كوفيد – 19» يتسبب على الأرجح في أضرار للجهاز العصبي أكثر من اللقاحات، حسبما أفادت وكالة «بلومبرغ» للأنباء اليوم (الاثنين).

وفي إطار الدراسة، التي أُجريت بقيادة جامعة أكسفورد، جرى تحليل السجلات الصحية لـ32 مليون شخص في إنجلترا لتحديد أخطار حدوث حالات نادرة في المخ قبل وبعد نتيجة الاختبارات الإيجابية لـ«كوفيد» أو تلقي الجرعة الأولى من لقاح «فايزر – بيونتيك»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وقارن الباحثون مرات حدوث مضاعفات عصبية في فترات زمنية محددة. بينما تبين أن اللقاحات تؤدي إلى زيادة في المضاعفات العصبية، مثل شلل بيل ومتلازمة غيلان- باريه.

ووجدت الدراسة أن كوفيد يمثل خطراً أكبر. ودفعت الحالات النادرة لهذه المضاعفات دولاً كثيرة إلى تقييد استخدام لقاح أسترازينيكا، التي تنتجه جامعة أكسفورد، مع الفئات الأكبر سناً.

لكن هناك عدة محددات للدراسة، فعلى سبيل المثال جرى فقط فحص الأخطار المصاحبة للجرعة الأولى من لقاح «أسترازينيكا» أو لقاح «فايزر – بيونتيك»، حيث إن البيانات الخاصة بالجرعة الثانية كانت محدودة وقت إعداد الدراسة.

وأوضحت جوليا هيبيسلي - كوكس، المؤلفة المشاركة في الدراسة، إن «اللقاحات المضادة لمرض كوفيد – 19 فعالة للغاية في تقليل أخطار حدوث مضاعفات شديدة للغاية لعدوى كوفيد – 19».

كانت الجهات التنظيمية الأميركية أضافت متلازمة غيلان- باريه إلى قائمة الآثار الجانبية النادرة للقاح «أسترازينيكا» الأسبوع الماضي.


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو