مانشستر سيتي يواصل المطاردة على اللقب بفوز ثمين على برايتون

مانشستر سيتي يواصل المطاردة على اللقب بفوز ثمين على برايتون

تشيلسي يسحق نوريتش ويعزز صدارته للدوري الإنجليزي وإيفرتون يواصل ترنحه
الأحد - 18 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 24 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15671]

واصل مانشستر سيتي انطلاقته الجيدة في رحلة الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم وحقق فوزاً ثميناً ومستحقاً 4 / 1 على مضيفه برايتون أمس السبت في المرحلة التاسعة من المسابقة. ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 20 نقطة ليتقدم إلى المركز الثاني بفارق نقطتين فقط خلف المتصدر تشيلسي وبفارق نقطتين أمام ليفربول الذي يلتقي مانشستر يونايتد اليوم الأحد في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

وتجمد رصيد برايتون عند 15 نقطة. وحسم مانشستر سيتي المباراة تماماً في شوطها الأول بثلاثية نظيفة سجلها إلكي غيوندوغان في الدقيقة 13 وفيل فودين في الدقيقتين 28 و31 فيما سجل البديل أليكسيس ماكاليستر هدف حفظ ماء الوجه لبرايتون في الدقيقة 81 قبل أن يحرز البديل رياض محرز هدف مانشستر سيتي الرابع في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

عزز تشيلسي صدارته بفوزه الكبير على نوريتش سيتي صاحب المركز الأخير بسباعية نظيفة بينها هاتريك لمايسون ماونت أمس السبت على ملعب «ستامفورد بريدج» في لندن في المرحلة التاسعة من بطولة إنجلترا لكرة القدم. وسجل ماونت في الدقائق 8 و85 من ركلة جزاء و90 وكالوم هودسون أودوي في الدقيقة 18 وريس جيمس في الدقيقة 42 وبن تشيلويل في الدقيقة 57 وماكسيميليان جيمس أرونز في الدقيقة 63 من خطأ في مرمى فريقه.

وحسم النادي اللندني الذي خاض المباراة في غياب مهاجميه البلجيكي روميلو لوكاكو والألماني تيمو فيرنر بسبب الإصابة، نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله ثلاثة أهداف، قبل أن يضيف أربعة في الثاني.

وهو الفوز الثالث على التوالي لتشيلسي والسابع هذا الموسم فرفع رصيده إلى 22 نقطة مبتعداً مؤقتاً بفارق أربع نقاط عن مطارده المباشر ليفربول الذي يحل ضيفاً على غريمه التقليدي مانشستر يونايتد اليوم الأحد في ختام المرحلة.

في المقابل، مني نوريتش سيتي بخسارته السابعة هذا الموسم فتجمد رصيده عند نقطتين من تعادليه في المرحلتين الأخيرتين وبقي في المركز الأخير، علماً بأنه الوحيد مع نيوكاسل وبيرنلي لم يذق طعم الفوز حتى الآن هذا الموسم.

وضغط تشيلسي منذ البداية وكاد مدافعه الدولي الألماني أنتونيو روديغر يفعلها بتسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها حارس المرمى الهولندي تيم كرول في الدقيقة 5. ولم يتأخر تشيلسي في افتتاح التسجيل ونجح ماونت في هز الشباك بتسديدة قوية زاحفة بيمناه من خارج المنطقة ارتطمت بالقائم الأيمن للحارس كرول وعانقت شباكه. وهو الهدف الأول لماونت في الدوري هذا الموسم. وأضاف تشيلسي الهدف الثاني إثر هجمة منسقة مرر على إثرها لاعب الوسط الدولي الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش كرة خلف الدفاع إلى هودسون أودوي المنطلق من الخلف فتوغل داخل المنطقة ولعبها بيمناه على يسار كرول.

وعزز جيمس بالهدف ثالث عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من ماونت داخل المنطقة فلعبها ساقطة على يمين كرول. وتابع تشيلسي أفضليته في الشوط الثاني وعزز تقدمه بهدف رابع سجله تشيلويل بتسديدة قوية بيسراه من مسافة قريبة أسكنها الزاوية اليسرى للحارس كرول. وبات تشيلويل أول لاعب إنجليزي يهز الشباك في أربع مباريات متتالية منذ فرانك لامبارد في فبراير (شباط) 2013. وأضاف تشيلسي الهدف الخامس عندما مرر هودسون أودوي كرة عرضية ارتطمت بيد المدافع أرونز وخدعت كرول. وزادت محن نوريتش سيتي بطرد مدافعه بن جيبسون لتلقيه الإنذار الثاني في الدقيقة 65.

وكاد البديل الدولي المغربي حكيم زياش يفعلها في مناسبتين من تسديدتين مرت الأولى بجوار القائم الأيمن وأبعد كرول الثانية إلى ركنية في الدقيقة 81. وحصل الفريق اللندني على ركلة جزاء بعد اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد عندما لمس النرويجي ماتياس نورمان بيده كرة لروديغر كانت في طريقها إلى الشباك فانبرى لها ماونت وتصدى لها كرول على دفعتين في الدقيقة 83 لكنها أعيدت لخروجه عن خط المرمى قبل التسديد فعاد ماونت وسددها مرة ثانية قوية على يمينه. وختم ماونت المهرجان بهدفه الشخصي الثالث والسابع لفريقه إثر تلقيه كرة من البديل الآخر روبن لوفتوس تشيك إثر لعبة مشتركة مع زياش داخل المنطقة تابعها داخل المرمى الخالي. واصل إيفرتون ترنحه وخسر المباراة الثانية على التوالي في المسابقة حيث سقط أمام ضيفه واتفورد ليتجمد رصيده عند 14 نقطة بعدما فشل في تحقيق الفوز في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة، ورفع واتفورد رصيده إلى عشر نقاط بعدما حقق الفوز الأول له في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة.

واستعاد واتفورد بعض اتزانه بعد هزيمتين متتاليتين في المسابقة وحقق الفوز الكبير على مضيفه إيفرتون بخمسة أهداف سجلها جوشوا كينج (هاتريك) في الدقائق 13 و80 و87 وجوراي كوشكا وإيمانويل دينيس في الدقيقتين 78، و90 مقابل هدفين سجلهما توم ديفيز وريتشارلسون في الدقيقتين 3 و63.

وفي وقت سابق، فاز آرسنال 3 - 1 على ضيفه أستون فيلا ليمدد سجله الخالي من الهزائم إلى ست مباريات. وهز توماس بارتي الشباك بضربة رأس بعد ركلة ركنية ليفتتح التسجيل لآرسنال في الدقيقة 23 وضاعف بيير - إيمريك أوباميانغ الغلة قبل الاستراحة بعد أن تابع ركلة جزاء سددها بنفسه وأنقذها إميليانو مارتينيز حارس أستون فيلا في البداية. وجعل إميل سميث رو النتيجة 3 - صفر في الدقيقة 56 بعد أن أنهى هجمة مرتدة سريعة بطريقة رائعة. وكان أستون فيلا الطرف الأضعف في معظم فترات اللقاء لكنه قلص النتيجة قبل ثماني دقائق من النهاية بهدف جيكوب رامسي.

ونفذ سميث رو ركلة ركنية في البداية ارتقى لها زميله بارتي وسجل هدف التقدم لآرسنال. وكان بوكايو ساكا قريباً من إضافة الهدف الثاني، لكن الحارس مارتينيز أنقذ التسديدة ببراعة بقدميه. وقبل الاستراحة نفذ أوباميانغ ركلة جزاء أنقذها مارتينيز، حارس آرسنال السابق، لكن المهاجم الغابوني تابعها وجعل النتيجة 2 - صفر. واحتسبت هذه الركلة بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد لخطأ من مات تارجت مدافع فيلا ضد ألكسندر لاكازيت مهاجم آرسنال.

وقدم سميث رو عرضاً رائعاً جديداً في الجانب الأيسر من الملعب، وتوج جهده بتسجيل الهدف الثالث. وجاء الهدف قبل مرور ساعة من اللعب من هجمة مرتدة سريعة ومنظمة، حيث سدد سميث رو كرة أبدلت اتجاهها في منافسه تيرون مينغس مدافع فيلا ودخلت المرمى. وتألق آرون رامسديل حارس آرسنال في إنقاذ محاولة من لاعب الوسط الأرجنتيني إميليانو بوينديا من هجمة نادرة للفريق الزائر. وجاء هدف فيلا الوحيد بعدما أرسل ليون بيلي كرة عرضية أمام منطقة الجزاء وقابلها رامسي بنجاح قرب النهاية.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو