عودة الحرائق إلى إيران

عودة الحرائق إلى إيران

حريق كبير يقطع الكهرباء عن بندر عباس
الأحد - 18 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 24 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15671]
صورة أرشيفية لفريق إطفاء في إيران (رويترز)

عادت الحرائق إلى مدن إيران، واندلع حريق هائل في إحدى محطات كهرباء ميناء بندر عباس بجنوب إيران، أمس، ما تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن عدد من أحياء المدينة. وتم قطع الكهرباء عن بعض أحياء منطقة بندر عباس، فيما توجهت فرق إطفاء مختلفة إلى المكان. وأفادت وسائل إعلام إيرانية بأن شدة النار كانت كبيرة، لدرجة أنه يمكن رؤيتها من مسافة بعيدة، حيث انتشر دخان النيران إلى عدة مناطق من بندر عباس.
وشب حريق واسع النطاق، الأربعاء، في إحدى ضواحي العاصمة الإيرانية طهران، طال عدداً من المصانع الموجودة في تلك المنطقة. وذكر موقع «آوا توداي» الإخباري الإيراني التابع للمعارضة أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الحريق اندلع في الساعة الرابعة من فجر الأربعاء، في عدد من المصانع التي تقع في ضواحي العاصمة طهران، مضيفاً أن «الحريق وفق المعلومات المتوفرة قضى بالكامل على أحد المصانع الموجودة هناك». ونقل الموقع عن مصادر محلية وصفها بالمطلعة قولها إن «الحريق لا يزال غامضاً ولم يتم الكشف عن العدد الدقيق لحجم الخسائر وأسباب الحريق».
ولا تزال وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية تلتزم الصمت حيال ما حدث، ولم تنشر أي معلومات سواء بتأكيد أو نفي ما حدث. وشهدت إيران العديد من الحرائق والانفجارات «الغامضة» خلال الشهرين الماضيين، ما أثار الجدل حول «عمليات تخريب متعمدة». وتكررت الحرائق في عدة مواقع ومنشآت صناعية، لكن أهمها طال مواقع نووية وعسكرية حساسة اعترفت السلطات ببعضها.
وكان أهم الانفجارات هو ما وقع في منشأة نطنز النووية، في أصفهان، الذي دمّر أجهزة الطرد المركزي فيها في 8 يوليو (تموز) الماضي. وهناك العديد من المدن والمناطق السكنية حول طهران تسمى ضواحي العاصمة مثل بومهن، وبرديس، وبرند، وأنديشه، ورودين، وكهريزاك، وغيرها. لكن المصانع والشركات تعد الأكثر في تلك المناطق، بسبب بعدها عن المناطق السكنية.
وفي استمرار لمسلسل الحرائق المتنقلة التي أثارت شكوكاً حول إمكانية أن تكون مفتعلة جراء عمليات تخريب داخلية أو ربما هجمات خارجية، اندلع حريق كبير في مصنع السفن في ميناء بوشهر جنوب إيران، في يوليو الماضي، ما أدى إلى احتراق عدد من السفن. كما كانت النيران اشتعلت في مجمع للبتروكيماويات في المنطقة الاقتصادية الخاصة في معشور جنوب الأهواز، في الشهر ذاته. كما طالت حرائق محطة الزرقان للطاقة الكهربائية في الأهواز «بسبب انفجار المحولات» قبلها بقليل.


ايران حريق أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو