إدانة المساعد السابق لمحامي ترمب رودي جولياني بانتهاك قوانين التمويل السياسي

إدانة المساعد السابق لمحامي ترمب رودي جولياني بانتهاك قوانين التمويل السياسي

السبت - 17 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 23 أكتوبر 2021 مـ
ليف بارناس المساعد السابق لرودي جولياني المحامي السابق للرئيس ترمب يغادر المحكمة رفقة محاميه بعد إدانته (رويترز)

أدين ليف بارناس المساعد السابق لمحامي دونالد ترمب السابق، رودي جولياني، الجمعة، أمام محكمة مانهاتن الفيدرالية بتهمة انتهاك قوانين التمويل السياسي في الولايات المتحدة أثناء انتخابات منتصف الولاية عام 2018.
وعزز توقيف بارناس، وهو مواطن أميركي مولود في أوكرانيا، في مطار واشطن في العاشر من أكتوبر (تشرين الأول) 2019. الشبهات برودي جولياني الذي كان يُتهم بممارسة ضغط على السلطة السياسية في كييف للحصول على معلومات مسيئة عن جو بايدن.
وكانت هذه القضية سبب أول آلية إقالة ضد دونالد ترمب، وقد انتهت بتبرئته أمام مجلس الشيوخ.
في ملفّ منفصل، اعتبرت هيئة محلّفين فدرالية الجمعة أن ليف بارناس وأحد مساعديه أندري كوكوشكين، «مذنبان بالإجماع»، بسبب عدة انتهاكات لقوانين التمويل الانتخابي، بحسب ما جاء في بيان للمدعي الفيدرالي في جنوب مانهاتن داميان ويليامز. ودين بارناس بستّ تهم منفصلة.
وقال المدّعي: «من أجل كسب نفوذ في صفوف السياسيين والمرشّحين الأميركيين، جلبا (بارناس وكوكوشكين) بشكل غير قانوني أموالاً أجنبية لانتخابات منتصف الولاية عام ،2018 بهدف تحقيق أرباح ضخمة في قطاع القنب»، الذي كانا ينويان الاستثمار فيه. وسيُتخذ القرار بشأن العقوبات التي ستفرض عليهما في وقت لاحق.
واتُهم ليف بارناس الذي أكد براءته وكان يمثل حراً، بإخفاء المصدر الحقيقي لمبالغ قدمت عام 2018 لعدة مرشّحين لانتخابات محلية وفيدرالية في الولايات المتحدة. وأحد هذه المبالغ، وقدره 325 ألف دولار، خُصّص لنادي دعم لدونالد ترمب يُدعى «أميريكا فرست أكشن» (America First Action) وصُرّح زوراً بأن مصدره شركة استيراد وتصدير في قطاع الطاقة.
بالنسبة للهيئة الاتهامية، يقف رجل أعمال روسي خلف مبالغ أخرى مُنحت إلى مرشحين جمهوريين في ولاية نيفادا، في انتهاك لحظر تمويل الحملات الانتخابية من الخارج.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

فيديو