مطالبة بطرد نائب في الكنيست دعا الأوروبيين إلى الضغط على إسرائيل

مطالبة بطرد نائب في الكنيست دعا الأوروبيين إلى الضغط على إسرائيل

السبت - 17 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 23 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15670]

توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو، وعدة جهات يمينية أخرى من الائتلاف الحكومي والمعارضة، إلى رئاسة الكنيست (البرلمان الاسرائيلي)، بطلب طرد النائب موسى راز عن حزب «ميرتس»، بسبب توقيعه على عريضة تطالب باتخاذ إجراءات ضد إسرائيل.
وقال نتنياهو، رئيس المعارضة، إن «سلوك راز خزي وعار. فهو يعمل مع ألد أعداء إسرائيل لإقناع أعضاء البرلمان الأوروبي باتخاذ إجراءات ضد جنود جيش الدفاع الإسرائيلي ودولة إسرائيل. حكومة بينيت - ميرتس - عباس خطيرة على إسرائيل».
وكان راز قد شارك في التوقيع على رسالة وجهت في الشهر الماضي إلى أكثر من 300 برلماني أوروبي، يطلبون منهم فيها اتخاذ خطوات ضد التهجير الإسرائيلي القسري ونقل العائلات الفلسطينية. وقد وقع عليها عدد كبير من الشخصيات الإسرائيلية الليبرالية وبنيهم نواب من «القائمة المشتركة» للأحزاب العربية. وجاء في نص الرسالة: «عقود من الاحتلال ونزع الملكية أدت إلى واقع تمييزي يتمتع فيه الإسرائيليون والفلسطينيون بحقوق مختلفة وغير متساوية، وقد اتُهمت إسرائيل بتهجير واسع النطاق وتهجير قسري للفلسطينيين يحدث الآن في جميع أنحاء الضفة الغربية، تهجير قسري ونقل عائلات فلسطينية في شرق القدس».
ولدى سؤاله عن نشاطه، قال راز: «سأواصل الكفاح من أجل إسرائيل وضد الاحتلال بالوسائل المتاحة لي، وإلى جانب النضال اليومي في إسرائيل، أعتقد أن للبرلمانيين الأجانب دورا في إنهاء الاحتلال». يذكر أن راز هو عضو في الائتلاف الحكومي. ولم يرد مكتب رئيس الوزراء نفتالي بنيت أو مكتب رئيس ميرتس ووزير الصحة نيتسان هوروفيتش على رسالة راز، فيما راح نواب اليمين يطالبون بمعاقبته.


فلسطين أوروبا النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو