رحيل كولن باول... رجل الحربين مع العراق

رحيل كولن باول... رجل الحربين مع العراق

غيّبه «كورونا» بعد سيرة حافلة جمهورياً وديمقراطياً
الثلاثاء - 13 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 19 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15666]
كولن باول (رويترز)

برز كولن باول، الذي توفي أمس الاثنين عن 84 عاماً بسبب مضاعفات فيروس كورونا، كواحد من أبرز اللاعبين في الحياة العامة داخل الولايات المتحدة، وممثل لها في الداخل والخارج.

لكن الجندي الذي خاض بعضاً من فصول الحرب الأميركية في فيتنام، تمكن من انتزاع الترقيات حتى صار عام 1989 أول أميركي من أصول أفريقية يتولى منصب قائد الأركان المشتركة للقوات الأميركية، مستهلاً هذه المهمة بغزو بنما. وبعد مضي سنتين أشرف على عملية «عاصفة الصحراء» لإخراج قوات الرئيس العراقي صدام حسين على أثر غزوها للكويت عام 1990.

عرض كولن باول، الذي توفي بسبب مضاعفات «كوفيد - 19»، علماً بأنه كان يصارع مرض سرطان الدم، كيف اختاره الرئيس الأسبق رونالد ريغان، كأول أميركي من أصل أفريقي لمنصب مستشار للأمن القومي في نهايات الحرب الباردة. غير أن محطته الأبرز سياسياً كانت عندما حضر كأول وزير خارجية أميركي من أصل أفريقي إلى نيويورك، للمشاركة في جلسة لمجلس الأمن حول العراق، مقدماً سلسلة من الأدلة غير الصحيحة حول امتلاك نظام صدام حسين أسلحة دمار شامل.

وكانت هذه المطالعة بمثابة المقدمة التي أدت إلى غزو الولايات المتحدة للعراق عام 2003، وبعدها صار الرجل الذي آمن بالدبلوماسية، رجل الحربين مع العراق.
... المزيد


أميركا أخبار أميركا

اختيارات المحرر

فيديو