تحليل مياه الصرف الصحي في الطائرات... طريقة فعالة لكشف «كورونا»

تحليل مياه الصرف الصحي في الطائرات... طريقة فعالة لكشف «كورونا»

الاثنين - 12 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 18 أكتوبر 2021 مـ
اختبار مياه الصرف الصحي قد يكون أداة فعالة لمنع انتقال «كورونا» بين البلدان المختلفة (أرشيفية - رويترز)

أكدت دراسة علمية حديثة أن تحليل عينات مياه الصرف الصحي في الطائرات هي طريقة سهلة ورخيصة لكشف إصابة أي من الركاب بـ«كورونا» حتى قبل ظهور أعراض المرض وقبل وصول الطائرة إلى وجهتها.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد قام فريق الدراسة، التابع لهيئة البحوث الأسترالية، بأخذ عينات من مراحيض 37 رحلة طيران، كانت عائدة إلى أستراليا من دول تعتبر نقاطاً ساخنة لتفشي «كورونا»، بما في ذلك الهند وفرنسا والمملكة المتحدة وجنوب أفريقيا وكندا وألمانيا، وذلك في الفترة ما بين ديسمبر (كانون الأول) 2020 ومارس (آذار) 2021.
ووجد الباحثون أن عينات مياه الصرف الصحي من 24 رحلة من أصل 37 كشفت عن وجود فيروس كورونا على متن هذه الرحلات، رغم أن الاختبارات التي أجريت للركاب قبل 48 ساعة من صعودهم للطائرة كانت سلبية.
وتأكد الباحثون من صحة نتائجهم بعد خضوع الركاب جميعاً للحجر الصحي الإلزامي لمدة 14 يوماً بعد الوصول إلى أستراليا، حيث ظهرت أعراض «كورونا» على نسبة كبيرة منهم كانت نتائج اختباراتهم سلبية قبل السفر مباشرة.
وأشار فريق الدراسة إلى أن الفيروس يترسب في براز مصابي «كورونا» قبل ظهور الأعراض بنحو يومين إلى خمسة أيام.
وقال الدكتور واريش أحمد، المؤلف الرئيسي للدراسة: «إن اختبار مياه الصرف الصحي يمكن أن يكون أداة فعالة لمنع انتقال الفيروس بين البلدان المختلفة. إنه يوفر بيانات مبكرة قد تغطي أي تأخر محتمل في الكشف عن الفيروس في عينات الأنف والحنجرة، وفي حال عدم ظهور الأعراض على الركاب، بالإضافة لتكلفته البسيطة، مقارنة بالاختبارات التقليدية».
ولفت الباحثون إلى إمكانية استخدام هذا الاختبار أيضاً في السفن المسافرة بين البلدان المختلفة للمساهمة في منع تفشي الفيروس بشكل أكثر فعالية.


أستراليا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو