الذكاء الصناعي يعيد رسم لوحة مطموسة للفنان بيكاسو بنفس طريقته

الذكاء الصناعي يعيد رسم لوحة مطموسة للفنان بيكاسو بنفس طريقته

الأحد - 11 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 17 أكتوبر 2021 مـ
أشخاص يشاهدون أحد أعمال معرض «اللوفر دي بابلو بيكاسو» الذي أقيم في متحف اللوفر بفرنسا (أ.ف.ب)

قبل ذيوع شهرته، لم يكن الرسام الإسباني الشهير بابلو بيكاسو يملك المال الكافي لشراء مستلزمات الرسم، لذلك فقد كان، مثل الفنانين الفقراء الآخرين، يعيد الرسم على اللوحات القماشية التي لديهم، بعد طمس الرسومات السابقة.
وفي 2010، كشفت أشعة إكس عن لوحة رسمها بيكاسو على قطعة قماش، ثم طمسها لكي يرسم عليها لوحته الشهيرة «إفطار الرجل الأعمى» عام 1903، والتي تعد واحدة من أشهر أعمال الفنان في فترته التعبيرية، أو ما تعرف باسم الفترة الزرقاء من 1901 إلى 1904، وكانت اللوحة الأولى المخفية لامرأة.
ونجح باحثون من جامعة لندن كوليدج في إعادة رسم لوحة المرأة باستخدام لوغاريتمات أو خوارزميات أصلية تم وضعها من خلال دارسة العشرات من لوحات بيكاسو والتدريب على أسلوب الفنان الإسباني. وباستخدام صورة أشعة إكس كمرشد، تم تطبيق خاصية الذكاء الصناعي في رسم لوحة بالحجم الكامل والألوان الكاملة.
من ناحيته، قال جورج كان وهو واحد من باحثين اثنين في جامعة لندن كوليدج: «إنه لأمر مثير للغاية رؤية ضربات الفرشاة واستخدام الألوان والطريقة التي تنعكس بها الأضواء من العمل الفني»، مضيفاً: «إنها قطعة فنية جميلة» التي تم رسمها باستخدام تقنية الذكاء الصناعي.


فرنسا منوعات

اختيارات المحرر

فيديو