«تتبع الحجارة»... بينالي الدرعية يعلن قائمة الفنانين المشاركين

«تتبع الحجارة»... بينالي الدرعية يعلن قائمة الفنانين المشاركين

الأول للفن المعاصر بالمملكة وينطلق في 11 ديسمبر
الجمعة - 9 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 15 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15662]

كمن ينتظر فتح هدية فخمة، ينتظر محبو الفنون في السعودية انطلاق فعاليات أول بينالي في المملكة وهو بينالي الدرعية للفن المعاصر والذي ينطلق في 11 من شهر ديسمبر (كانون الأول) المقبل. وجاء الإعلان عن قائمة أسماء الفنانين المشاركين أمس ليزيد من الشوق لرؤية أعمال بعض أهم فناني المملكة والعالم تتجاور وتتحاور في محفل فني من الطراز الرفيع.

ضمت قائمة المشاركين التي أعلنها بينالي الدرعية فنانون وفنانات من 18 دولة من بينهم نخبة من فناني المملكة والعرب. وحسب البيان الصادر عن مؤسسة بينالي الدرعية، سيضم الحدث المرتقب الذي طوّره فريق عمل مؤلّف من نخبة دولية من القيمين الفنيين تحت إشراف فيليب تيناري، المدير العام والرئيس التنفيذي لمركز UCCA للفن المعاصر في الصين، ستة أقسام زاخرة بأعمال فنية من إبداع فنانين محليين وعالميين تتناول موضوعات حيوية ومتنوعة تشمل الذاكرة والمحافظة على التراث، والتطور الثقافي، والمشاركة المجتمعية، والتأثيرات العالمية.

أما المكان الذي سيشهد كل ذلك الفن فهو حي «جاكس» في الدرعية الذي تحوّل من منطقة صناعية إلى حي فني بامتياز وتحولت المستودعات الضخمة فيه، وهي أكثر من 100 مستودع، لتصبح قواقع فنية من المعدن تضم إبداعات الفنانين المحليين. في شهر يوليو (تموز) الماضي كان لـ«الشرق الأوسط» زيارة خاطفة لحي جاكس، حيث بدأ بعض الفنانين في نثر فنونهم في أرجاء المستودعات الضخمة، فمن التركيبات الفنية لفنانين مثل سعيد قمحاوي الذي وضع عمله «سجادة أمي» في أرضية المستودع وغيرها من الأعمال التي علّقها على الحوائط، كان العمل يجري في مستودعات أخرى على قدم وساق في طلائها وتحضيرها. الموقع كله كانت تلفه روح جميلة جمعت الفنانين معاً كعائلة واحدة، «سنعد الليلة وجبة من الأرز واللحم، شرفونا بالحضور» قال أحدهم. تركنا الحي وفي البال تصور جميل لما سيضم من أعمال وإلهام وأحداث وها هو البينالي يأتي ليفتح أبواب المستودعات القديمة على العالم والفن.

في الدورة الأولى التي تقام تحت عنوان «تتبع الحجارة» تحمل قائمة المشاركين أسماء لمعت في محافل المملكة الفنية وأيضاً خارجها، مثل أيمن زيداني، وأحمد ماطر، وحمود العطوي، وجوهرة آل سعود، ودانية الصالح، وراشد الشعشعي، وزهرة الغامدي، وسارة أبو عبد الله، وسارة إبراهيم، وسلطان بن فهد، وشادية عالم، وعبد الله العثمان، وعبد الله حمّاس، وعمر عبد الجواد، وفلوة ناظر، والراحل فهد الحجيلان، وفيصل سمرة، ولولوة الحمود، والراحل محمد السليم، ومروة المقيط، ومنال الضويان، والراحلة منيرة موصلي، ومهدي الجريبي، ومها الملّوح، ومهند شونو، ودانا عورتاني، وأيمن يسري ديدبان، إلى جانب منيرة القادري من الكويت، وإبراهيم الدسوقي من مصر، وأسامة السيد من سوريا، ومحمد المليحي من المغرب وفنانين من أميركا والصين وبريطانيا وغيرها من دول العالم.

ومن جانبه قال القيّم الفني للبينالي فيليب تيناري، إن البينالي يأتي استلهاماً للمقولة الشهيرة «عبور النهر من خلال تتبّع الحجارة»، «حيث يستكشف المعرض دروب التطورات الاجتماعية معتمداً على أسلوب يجمع بين التكرار الممنهج والتجريب العملي، وإننا نأمل أن يغمر الجمهور إحساس فضولي متزايد يدفعهم إلى التعرّف والاستكشاف، بعد أن يخوضوا تجربة شمولية تربط بين المشهد الفني الحيوي في المملكة والممارسات الفنية في جميع أنحاء العالم».

وعلقت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة «بينالي الدرعية» آية البكري: «اختيار قائمة الفنانين المشاركين يرمز إلى دعمنا اللامحدود تجاه المجتمع الفني السعودي وتفعيل دوره من خلال استعراض ممارساته الإبداعية وعرض منتجاته الفنية أمام الجمهور العالمي، وذلك ضمن حوار ملهم تشارك فيه نخبة من الفنانين المرموقين من جميع أنحاء العالم».

ويكتسب بينالي الدرعية للفن المعاصر زخماً كبيراً بوصفه أول بينالي دولي يتطرّق إلى الفنون المعاصرة بمختلف أشكالها في المملكة العربية السعودية، حيث سيوفر منصّة فنية إبداعية رائدة تعزز من مفهوم التأمل والاستكشاف والانفتاح على الآخر، كما ستعزز من مكانة المملكة بوصفها مركزاً ثقافياً رئيسياً إقليمياً ودولياً.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو