دراسة: ارتفاع كبير بانبعاثات الكربون في أغنى 20 دولة بالعالم

دراسة: ارتفاع كبير بانبعاثات الكربون في أغنى 20 دولة بالعالم

الخميس - 8 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 14 أكتوبر 2021 مـ
محطة طاقة تعمل بالفحم في الصين (رويترز)

كشفت دراسة جديدة أن انبعاثات الكربون آخذة في الارتفاع بقوة في أغنى 20 دولة في العالم.

وحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد أشارت الدراسة التي شاركت فيها 16 منظمة بحثية، إلى أن الاستخدام المستمر للوقود الأحفوري، خصوصاً الفحم، يقوّض الجهود المبذولة لكبح درجات الحرارة.

كما أكدت أن الدول الغنية مسؤولة عن نحو 75% من انبعاثات الكربون العالمية، والتي انخفضت بشكل كبير العام الماضي مع الإغلاق الناتج عن تفشي وباء «كورونا».

ووفقاً للدراسة، فإن الصين مسؤولة عن نحو 60% من هذا الارتفاع بسبب زيادة إنتاج الفحم، تليها الولايات المتحدة والهند.

وفيما يتعلق بالغاز، وجدت الدراسة أن الاستخدام ارتفع بنسبة 12% عبر الدول الغنية في الفترة ما بين عامي 2015 و2020.

وأشار فريق الدراسة إلى أنه في حين وعد القادة السياسيون بأن التعافي العالمي من «كورونا» يجب أن تصاحبه جهود لدعم المناخ، فإن الالتزامات المالية للدول الغنية والصفقات التي أجرتها لا تثبت ذلك.

فقد أنفقت الدول الغنية نحو 298 مليار دولار هذا العام لدعم صناعات الوقود الأحفوري، وفقاً للدراسة.

وأوصى الباحثون في نتائج دراستهم حكومات الدول الغنية بوضع سياسات طموحة لخفض الانبعاثات، مؤكدين أن الأرقام الواردة في هذه الدراسة تؤكد أنه لا يمكن إنجاز شيء في هذا المجال دون دعم هذه الدول.

وأمس (الأربعاء)، طالبت الوكالة الدولية للطاقة الحكومات في مختلف أنحاء العالم بزيادة جهودها للوفاء بأهداف المناخ.

وقالت الوكالة في تقريرها السنوي إنه حتى إذا أوفت الدول بالتزاماتها، فإن هذا سوف يخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بواقع 40% فقط بحلول 2050.

وأضافت أن الخفض في تلوث الهواء سوف تقابله زيادة في الانبعاثات في قطاعات الصناعة مثل الفولاذ والإسمنت، خصوصاً في الاقتصادات الناشئة.

يأتي ذلك قبيل مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (كوب 26) الذي من المقرر أن يُعقد في غلاسكو خلال ثلاثة أسابيع.


العالم تغير المناخ

اختيارات المحرر

فيديو