روسيا تقترب من اتفاق مع «الصحة العالمية» لتسجيل لقاح «سبوتنيك في»

روسيا تقترب من اتفاق مع «الصحة العالمية» لتسجيل لقاح «سبوتنيك في»

معدلات الانتشار تتصاعد وحصيلة الوفيات الأعلى منذ تفشي الوباء
الخميس - 8 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 14 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15661]
سيارات إسعاف تنقل مصابين بـ«كورونا» إلى مستشفى في موسكو (رويترز)

أعلن وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو، أن بلاده تقترب من التوصل إلى اتفاق نهائي مع منظمة الصحة العالمية لتسجيل لقاح «سبوتنيك في» الروسي. وقال، خلال اجتماع لمنتدى متخصص في ملف الصناعة الطبية الحيوية، إنه «تم استكمال رزمة المستندات المطلوبة لتسجيل اللقاح لدى المنظمة الدولية»، مؤكداً «تذليل جميع العقبات».

وأوضح الوزير أنه «كان علينا إعداد ونقل مجموعة من المستندات وفقاً لقواعد معينة، وقد تم الآن استكمالها وتجاوز جميع العقبات (...) لم تكن لدى منظمة الصحة العالمية متطلبات خاصة بشأن اللقاح الروسي، وإنما كانت هناك استفسارات حول بعض الوثائق».

ووفقاً للوزير الروسي، فإن منظمة الصحة العالمية «ليست لديها مخاوف بشأن اللقاح، ولم تقدم أي شكاوى حول المنتج، كانت هناك أسئلة حول الملف، ويتم تشكيل حزمة من الوثائق لكل منتج يخضع لتقييم الخبراء، وبناءً عليه، يضعون الاستنتاجات».

يُذكر أن موسكو خاضت مفاوضات طويلة لتسجيل لقاح «سبوتنيك في»، الذي تم تسجيله رسمياً في أكثر من 70 دولة، لكنه ما زال يخضع منذ شهور لمراجعة من قبل منظمة الصحة العالمية ووكالة الأدوية الأوروبية. وكان وزير الصحة الروسي أجرى جولة مفاوضات حول هذا الموضوع مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في جنيف. بالتوازي مع ذلك، أعلنت وزارة الصحة أن روسيا والاتحاد الأوروبي عقدا اجتماعاً جديداً بشأن مسألة الاعتراف المتبادل بشهادات التطعيم ضد فيروس كورونا. وجاء في بيان الوزارة أن «عملية التفاوض مستمرة بشأن مسألة الاعتراف المتبادل بشهادات التطعيم بين روسيا والاتحاد الأوروبي. وتم عقد اجتماع عمل دوري عن طريق الفيديو بين ممثلي وزارة الصحة الروسية والاتحاد الأوروبي».

وأضاف البيان أن روسيا والاتحاد الأوروبي سيعقدان سلسلة من المشاورات على مستوى الخبراء للاتفاق على المعايير الرئيسية للاعتراف المتبادل بشهادات التطعيم ضد فيروس كورونا. وجاء في البيان: «خلال الاجتماع، حدّد الطرفان الخطوات المشتركة التالية: ستعقد سلسلة من مشاورات الخبراء للاتفاق على المعايير القانونية والفنية الرئيسية للاعتراف المتبادل بشهادات التطعيم».

يذكر أن وزارة الصحة الروسية أرسلت، الشهر الماضي، إلى الاتحاد الأوروبي الوثائق التي طلبها خلال الاجتماع السابق. وقالت الوزارة إن «العمل على الاعتراف المتبادل بالشهادات يهدف إلى إزالة العوائق أمام تنقل المواطنين الروس في الاتحاد الأوروبي، والعكس. وستتواصل المشاورات الثنائية بشأن هذه المسألة».

إلى ذلك، أفاد موراشكو، خلال أعمال المنتدى، بأنه تم تطعيم أكثر من 51 مليون روسي بالجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا. وزاد أن غالبية مرضى فيروس كورونا الذين يدخلون المستشفيات الروسية حالياً لم يتم تطعيمهم، مشيراً إلى أهمية هذه المشكلة كون النسب الأكبر من حالات الوفيات اليومية هي للحالات التي لم تتلقَّ اللقاح.

وكانت آنا بوبوفا، رئيسة هيئة حماية المستهلك، أفادت بأن بين الوفيات اليومية بسبب الفيروس، لا تزيد نسبة الذين تلقوا اللقاح أو أصيبوا في وقت سابق بالمرض على 2 في المائة.

وشكّلت هذه الأرقام إشارة إلى درجة المخاوف الروسية من ضعف الإقبال على اللقاح، برغم الحملات الواسعة التي أطلقتها الحكومة لتحفيز المواطنين.

وكانت الجهات الروسية المختصة أعلنت، أمس، أن معدلات الوفيات اليومية بسبب الفيروس بلغت مستوى جديداً غير مسبوق منذ تفشي الوباء. ورصدت السلطات الروسية، أمس، 984 حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية، في مقابل 973 لليوم السابق. وزادت هذه النسب التي توقع خبراء أن تواصل التصاعد في الأسابيع المقبلة من قلق السلطات. وأعلنت الحكومة الروسية، أمس، عن تدابير جديدة سيتم فرضها في موسكو وعدد من المدن الأخرى، بينها إطلاق عمليات التلقيح الإلزامي للموظفين والعاملين في قطاعات الخدمات والترفيه وصالات الرياضة وعدد من المرافق الأخرى.

وبالتوازي مع ارتفاع نسب الوفيات، بلغت معدلات الإصابة اليومية، خلال اليومين الأخيرين، معدلات جديدة أيضاً، وتم تسجيل أكثر من 28700 إصابة جديدة في الساعات الـ24 الماضية، بزيادة بنسبة 5 في المائة تقريباً على اليوم السابق. واللافت أن هذه النسبة في الزيادة اليومية تواصلت خلال الأسبوع الأخير، ورجحت أوساط طبية أن يتجاوز عدد الإصابات اليومية في غضون أيام عتبة الـ30 ألف إصابة يومياً.


Moscow فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو