سحب اثنين من مسؤولي الأمم المتحدة من إثيوبيا بسبب تسجيلات صوتية

سحب اثنين من مسؤولي الأمم المتحدة من إثيوبيا بسبب تسجيلات صوتية

الخميس - 8 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 14 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15661]

قال متحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للسكان في رسالة رسمية، إنه تم سحب اثنين من كبار مسؤولي الأمم المتحدة من إثيوبيا بعد نشر تسجيلات صوتية تتضمن انتقادات لكبار مسؤولي المنظمة الدولية على الإنترنت.
وفي التسجيلات تقول امرأتان لصحافي، إنهما تعملان لحساب الأمم المتحدة في إثيوبيا، دون ذكر أسماء، وإن بعض كبار مسؤولي المنظمة على المستوى العالمي يتعاطفون مع قوات من إقليم تيغراي الشمالي التي تحارب حكومة إثيوبيا. واستمعت «رويترز» إلى تعليقات المرأتين، غير أنها لم تستطع التأكد من صحة التسجيل. وكان رئيس منظمة الهجرة الدولية قال في رسالة بتاريخ 11 أكتوبر (تشرين الأول)، إنه تم استدعاء أحد العاملين إلى المقر الرئيسي ومنحه إجازة إدارية لحين التحقيق في التسجيلات، واصفاً الآراء المنسوبة له بأنها لا تتفق مع مبادئ وقيم المنظمة. وتقول الأمم المتحدة، إن حكومة إثيوبيا تمنع وصول المساعدات إلى مئات الآلاف ممن يعانون من المجاعة في تيغراي حيث أدت الحرب إلى اعتماد ما يقرب من سبعة ملايين فرد على المساعدات الغذائية. وتنفي الحكومة عرقلة المساعدات.
وفي الشهر الماضي طردت إثيوبيا سبعة من كبار مسؤولي الأمم المتحدة واتهمتهم بالتدخل في شؤونها الداخلية.


ايثوبيا إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو