مواجهات بين قوات «الدفاع» و«الداخلية» في طرابلس

مواجهات بين قوات «الدفاع» و«الداخلية» في طرابلس

ترحيب أممي بالاتفاق الليبي على إخراج «المرتزقة»
الأحد - 4 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 10 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15657]
عناصر أمنية تابعة لحكومة الوحدة في طرابلس (رويترز)

خلفت اشتباكات عنيفة شهدها طريق مطار العاصمة الليبية طرابلس بين مجموعات مسلحة تابعة لوزارتي الدفاع والداخلية في حكومة «الوحدة الوطنية»، التي يرأسها عبد الحميد الدبيبة، سقوط عدد غير معلوم من القتلى والجرحى.

ووقعت الاشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين «كتيبة 301»، التابعة لمدينة مصراتة ووزارة الدفاع بحكومة «الوحدة الوطنية»، وقوات أخرى محسوبة على وزارة الداخلية ومديرية أمن طرابلس.

وقالت: «قوة دعم المديريات» بالمناطق التابعة لوزارة الداخلية، إن مقرها تعرض في وقت متأخر من مساء أول من أمس لهجوم، إثر محاولة لإطلاق سراح عصابة مُسلحة قامت «القوة» باعتقالها في وقت سابق. وحاول المهاجمون اقتحام مقرها الرئيسي، ما أدى إلى مصرع بعض عناصر «القوة»، من بينهم ضابط برتبة نقيب، فيما التزمت السلطة الانتقالية الصمت.

في غضون ذلك، أشادت الولايات المتحدة على لسان مبعوثها الخاص وسفيرها لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، بالنتائج التي توصلت إليها اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة (5 + 5) بجنيف، والتي توجت بإقرار خطة عمل لإخراج جميع «المرتزقة» والمقاتلين الأجانب، والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية. كما رحب رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، بتوقيع اللجنة العسكرية على خطة العمل لعملية انسحاب «المرتزقة» والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية، بشكل تدريجي ومتوازن ومتزامن، واصفاً ذلك «بأنه إنجاز آخر من إنجازات اللجنة المشتركة».
... المزيد


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

فيديو