عضوة سابقة بالكنيست تتهم شمعون بيريز بالاعتداء عليها جنسياً مرتين

عضوة سابقة بالكنيست تتهم شمعون بيريز بالاعتداء عليها جنسياً مرتين

السبت - 3 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 09 أكتوبر 2021 مـ
كوليت أفيتال العضوة السابقة في الكنيست (يسار) تظهر إلى جانب الرئيس الإسرائيلي الراحل شيمون بيريز (الثاني من اليمين) (أ.ب)

قالت كوليت أفيتال، العضوة السابقة في الكنيست عن حزب العمل والقنصل العام الإسرائيلي السابق في نيويورك، إن الرئيس الراحل شمعون بيريز اعتدى عليها جنسياً مرتين في الثمانينيات، بما في ذلك مرة واحدة عندما كان رئيساً للوزراء، وفقاً لصحيفة «تايمز أوف إسرائيل».

في مقابلة مع صحيفة «هآرتس» نُشرت يوم الخميس، قالت أفيتال إنها استدعت إلى مكتب بيريز، بينما كان يشغل منصب رئيس الوزراء في عام 1984. وناقش بيريز معها الوظائف المحتملة التي يمكن أن تشغلها في إدارته بعد عودتها كدبلوماسية مقيمة في باريس.

وقالت أفيتال لصحيفة «هآرتس» إنه عندما نهضت لتغادر، «ضغط على الباب فجأة وحاول تقبيلي». وأشارت إلى أنها دفعته بعيداً وغادرت الغرفة، وتابعت: «كانت ساقاي ترتجفان عندما غادرت، وشعرت بالصدمة».

وأوضحت عضوة الكنيست السابقة التي عملت عن كثب مع بيريز لسنوات عديدة بعد ذلك، أنها تجنبت رؤيته لمدة عامين بعد الحادث.



كما زعمت أفيتال أن بيريز اعتدى عليها جنسياً قبل عدة سنوات عندما كان يزور باريس، حيث عملت كدبلوماسية كبيرة.

بحسب أفيتال، فقد دعيت لتناول الإفطار مع بيريز في الفندق الذي كان يقيم فيه. لكن عندما وصلت، قيل لها إنهما سيجتمعان في غرفته «لأسباب أمنية».

وتروي أفيتال أنها عندما دخلت غرفة الفندق، كان بيريز ينتظرها «بملابس النوم» ودفعها نحو السرير، لكنها قاومته وغادرت الغرفة. وقالت: «استغرق الأمر بضع ثوان».

وأشارت أفيتال إلى أنها أخبرت المتحدث باسم حزب العمل آنذاك، يوسي بيلين، الذي كان في الغرفة المجاورة. وقالت له: «في المرة القادمة التي يصل فيها بيريز إلى باريس، لن أبقى وحدي معه. ستكون معي».

وبيلين، الذي شغل لاحقاً منصب سكرتير الحكومة في عهد بيريز وكان وزيراً للعدل، قال لاحقاً إنه لا يتذكر الحادثة وأنه «لم يشهد مثل هذه الحوادث إطلاقاً مع بيريز».

ولدى سؤالها عن سبب استعدادها للعمل مع بيريز عندما أصبح رئيساً للوزراء، قالت أفيتال: «لم أتخيل أنه سيحاول مرة أخرى. خلال تلك الفترة أعجبت به كثيراً من حيث التفكير والموهبة والإبداع. بالنسبة لي، كان نموذجاً لرجل دولة إسرائيلي منفتح».

وأفادت أفيتال أنها لم تخبر أحداً «لأنهم كانوا سيضحكون علي... كانت تلك هي المعايير».

وفي المقابلة، تذكرت أفيتال أيضاً حوادث مزعومة أخرى من التحرش الجنسي من قبل رؤسائها أثناء عملها في وزارة الخارجية ونفت الشائعات التي ترددت منذ فترة طويلة عن تورطها مع بيريز في علاقة عاطفية.

وتوفي بيريز، الذي شغل لاحقاً منصب رئيس إسرائيل، في عام 2016 عن عمر يناهز 93 عاماً.

وبعد فترة طويلة من كونه شخصية مثيرة للانقسام في السياسة، أصبح بيريز أخيراً أحد أكثر الشخصيات العامة شعبية في إسرائيل في سنواته الرئاسية اللاحقة.


اسرائيل israel politics أخبار إسرائيل

اختيارات المحرر

فيديو