حميدتي: لن نسلم الشرطة والمخابرات إلا لرئيس منتخب

حميدتي: لن نسلم الشرطة والمخابرات إلا لرئيس منتخب

«الترويكا» تدعم الحكومة لإنهاء احتجاجات شرق السودان
السبت - 3 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 09 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15656]
محمد حمدان دقلو (حميدتي) (رويترز)

فجّر النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي محمد حمدان دقلو (حميدتي)، أزمة جديدة مع الشريك المدني في الفترة الانتقالية، متعهداً عدم تسليم جهازي المخابرات العامة والشرطة، إلى المكون المدني، باعتبارهما جهازين عسكريين. وقال دقلو: «هذه أجهزة عسكرية لن نسلمها إلا لرئيس منتخب»، واتهم الحكومة المدنية بأنها تريد السيطرة على الجهازين لممارسة البطش واستعادة حكم «قراقوش»، وفي ذات الوقت نفى وجود أي شروط أو حديث حول تسليم رئاسة المجلس السيادي للمدنيين وفقاً للوثيقة الدستورية.

بدوره توعد وزير رئاسة الوزراء السوداني خالد عمر يوسف بالتصدي الجدي والصارم، لتصريحات حميدتي، واعتبرها خرقاً للوثيقة الدستورية الحاكمة للفترة الانتقالية.

من جهتها أعلنت دول «الترويكا» الغربية (الولايات المتحدة، وبريطانيا والنرويج) دعمها الكامل للحكومة المدنية في السودان، لوضع حد لإغلاق الطرق والموانئ في شرق البلاد، ونوهت لخطورة إغلاق الميناء وخنق اقتصاد البلاد ومواطنيها.

وقالت المجموعة التي ترعى عملية السلام في السودان، في بيان نشرته السفارة الأميركية في الخرطوم أمس، إن «المجموعة انضمت للحكومة الانتقالية - التي يقودها المدنيون - في الدعوة إلى إنهاء الحصار المستمر للموانئ والبنية التحتية للنقل في شرق السودان، ودعت القادة السياسيين في شرق السودان لقبول العرض الحكومي لمعالجة مظالمهم عبر حوار سياسي، عوضاً عن أن الاستمرار في عمل لا يؤدي إلا للإضرار بالاقتصاد الوطني.

وتعهدت دول «الترويكا» مواصلة العمل لمواجهة تحديات التنمية التي تواجه سكان شرق السودان، وحثت المجتمع الدولي على تقديم الدعم الكامل لجهود الحكومة السودانية لحل المشكلة، وإنهاء الحصار المستمر.

وظل شرق البلاد وموانئه مغلقة طوال هذه الفترة، ما تسبب في أزمةٍ وشحٍ في السلع الرئيسية مثل الدواء والخبز، وبدأت تطل من جديد طوابير المواطنين أمام المخابز.
... المزيد


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

فيديو