لماذا تعرض إيطاليا منازل للبيع مقابل يورو واحد؟ ومن يمكنه شراؤها؟

لماذا تعرض إيطاليا منازل للبيع مقابل يورو واحد؟ ومن يمكنه شراؤها؟

الخميس - 23 صفر 1443 هـ - 30 سبتمبر 2021 مـ
العديد من أجمل القرى النائية في إيطاليا أصبحت مهجورة مع وجود عدد قليل من المسنين فقط (أرشيفية - رويترز)

تصدرت العديد من المدن الإيطالية الصغيرة عناوين الصحف لبيعها منازل خالية مقابل يورو واحد فقط في العامين الماضيين. ولكن طريقة عمل المخطط، والأشخاص المؤهلين لاقتناص إحدى هذه العقارات الجذابة لا تزال بين الأسئلة التي تُطرح كثيراً، بحسب صحيفة «إندبندنت».
*لماذا تبيع إيطاليا المنازل مقابل يورو واحد؟
مع ازدياد هجرة الشباب الإيطاليين إلى المدينة واختيار الوظائف العالمية على المهن الريفية والمجتمعية، أصبحت العديد من أجمل القرى النائية في إيطاليا مهجورة، مع وجود عدد قليل من السكان المسنين فقط.
ووجد بعض الإيطاليين المسنين أنه ليس لديهم من يرث منازلهم التي تذهب بعد وفاتهم إلى السلطات المحلية، التي يتعين عليها أن تقرر ما يجب أن تفعله بها، بينما ورث بعض المواطنين الأصغر سناً ممتلكات في مناطق ليس لديهم نية للانتقال إليها.
ويعني امتلاك منزل ثانٍ في إيطاليا دفع الضرائب، لذا فإن بيع هذه المنازل غير المستخدمة بثمن رخيص قد يكون مربحاً أكثر من الاحتفاظ بها.
لهذا السبب تقدم نحو 25 بلدية إيطالية لأصحاب المنازل المحتملين عرضاً لا يمكنهم رفضه - منزل بسعر رمزي يبلغ يورو واحد. الفكرة هي أن تحسين هذه المنازل وإشغالها في السنوات القليلة المقبلة يقدم أكثر للقرى من بيعها بالسعر الكامل.
وقال فريق «منازل بيورو واحد»: «نحن لا نحتاج إلى إنشاءات جديدة ومبانٍ إضافية. تتمثل استراتيجية تحسين البيئة السكنية واستعادة هويتنا الثقافية في إحياء المراكز الصغيرة المهجورة أو إعادة تطوير المباني المهملة، وهي قصة تمثل تاريخنا».
وتأمل السلطات المحلية في مناطق مثل إميليا رومانيا وأبروز وكامبانيا أيضاً أن يؤدي تدفق أصحاب المنازل الجدد إلى تحفيز الاقتصاد، حيث يشترون المنتجات المحلية ويوظفون عمال البناء المحليين ويضخون الأموال في الأماكن والمعالم السياحية المحلية، بل ويعززون السياحة من خلال خلق الفنادق أيضاً.
والعرض لا يرتبط بشراء فيلا جديدة لامعة - فالمنازل المختارة لهذا المخطط غالباً ما تكون مهملة وتتطلب تحسينات هيكلية كبيرة.
مع ذلك، لا تزال تكلفة التجديدات منخفضة نسبياً مقارنة بالدول الأخرى - في حدود 20 ألف - 50 ألف يورو اعتماداً على حجم العقار.
*من يستطيع شراء منزل مقابل يورو واحد؟
تختلف القواعد من مدينة إلى أخرى، ولكن في حالة موسوميلي مثلاً، يجب أن يكون لدى المشترين الوسائل المالية والعملية من أجل:
-دعم كافة مصاريف صياغة سندات البيع (كاتب عدل، تسجيل، تحويل).
-إعداد مشروع لتجديد العقار خلال عام واحد من الشراء، والحصول على أي أذونات مطلوبة
-بدء العمل خلال شهرين من تاريخ إصدار رخصة البناء
-إنهاء العمل في غضون ثلاث سنوات
-وضع وديعة «سياسة ضمان» بقيمة 5 آلاف جنيه إسترليني، والتي سيخسرونها في حالة عدم المضي قدماً في العمل في غضون ثلاث سنوات.
في موسوميلي، يمكنك أن تفعل ما تريد بالجزء الداخلي للممتلكات، ولكن يجب أن تحافظ على مظهر المباني الخارجية وعدم المساس بها.
وقد يواجه المشترون الذين ليس لديهم إقامة إيطالية أو لا يتحدثون اللغة المحلية عقبات أكثر عندما يتعلق الأمر بتنظيم العمل والقدرة على الاستفادة من ممتلكاتهم.


إيطاليا إيطاليا أخبار تاريخ

اختيارات المحرر

فيديو