الدرعية... قيمة تاريخية جسدت الاحتفاء باليوم الوطني السعودي

الدرعية... قيمة تاريخية جسدت الاحتفاء باليوم الوطني السعودي

عروض فنية ومسيرات عسكرية في العاصمة الأولى للبلاد
الجمعة - 17 صفر 1443 هـ - 24 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15641]

انطلقت احتفالات اليوم الوطني الـ91 في جميع أرجاء المملكة، أمس، ناشرة البهجة بين المواطنين والمقيمين. وفي الرياض، احتفلت «هيئة بوابة الدرعية» بالذكرى، بعدد من الفعاليات المتنوعة، تضمنت مسيرة مكونة من الفرقة الموسيقية الملكية، والخيالة، والهجانة، والإبل، بالإضافة إلى معرض لصور الشهداء.

وأشار جيري أنزريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، إلى أن احتفاء المملكة بذكرى اليوم الوطني يأتي متزامناً مع ما يحظى به قطاع التراث من دعم ورعاية واهتمام غير مسبوق من قبل القيادة السعودية، مشيراً إلى أنهم في هيئة بوابة الدرعية أخذوا على عاتقهم مسؤولية الاعتناء وتطوير أحد أهم المعالم في البلاد، وهي الدرعية، بما تمثله من قيمة تاريخية ووطنية، تلامس مشاعر ووجدان كل سعودي. وأضاف أنزريلو أن الاحتفال باليوم الوطني الـ91 تضمن إبراز ما تم إنجازه في الدرعية عبر الفعاليات الاحتفالية الضخمة، التي تضمنت احتفالات رياضية وثقافية وفنية تنسجم مع المناسبة، وتستقي طابعها من وحي المكان وعراقته والعبق التاريخي للدرعية.

ومساء أمس، استمتع الحضور في الدرعية بالعروض الجوية، بالإضافة إلى عروض العربات المتنقلة التي تجولت في حدائق الدرعية، محملة بعروض فنية مختلفة، منها «العرضة النجدية»، التي تعد إرثاً سعودياً مسجلاً في «اليونيسكو».

وعكست شوارع الدرعية وأحياؤها التاريخية، مسيرة التطور في السعودية، من منازل الطين حتى الأبراج الشامخة، كما تحدثت أزقتها عن ماضٍ عريق للبلاد، يقابله حاضر ملهم ومستقبل مبهر.

ومن أمام قصر سلوى في حي «طريف» التاريخي، شاركت راعية الإبل السيدة شومة العنزي، بعرض سردت فيه قصصها خلال فترة حياتها الطويلة التي عاصرت فيها جميع ملوك السعودية، وتحدثت عن مسار التنمية الذي شهدته منذ ولادة الدولة حتى اليوم.

وتمثل الدرعية رمزاً وطنياً بارزاً في السعودية، فقد ارتبط ذكرها بالدولة السعودية الأولى وكانت عاصمة لها، ولقد شكلت منعطفاً تاريخياً في الجزيرة العربية؛ حيث منها بدأت الدولة السعودية الأولى، وأصبحت من بعدها أحد أهم المحطات في سرد التاريخ السعودي.

واحتفلت بقية المدن السعودية باليوم الوطني، وسط تنظيمات احترازية، تهدف إلى الوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وقال المتحدث الرسمي لهيئة تطوير الدرعية، ثامر السديري، إن الدرعية تحظى بمكانه تاريخية وطنية خاصة، فهي عاصمة السعودية الأولى، كما تحتضن شواهد ناطقة في جنبات أحيائها القديمة ومبانيها الطينية ومساجدها العتيقة، وقصورها التراثية التي تحكي ملاحم البطولة وميلاد الوطن الشامخ، كما انطلق منها مشروع الوحدة الذي عمّ ربوع الوطن.


السعودية اليوم الوطني السعودي

اختيارات المحرر

فيديو