السيسي يطالب الجيش بحماية الشركات العاملة في سيناء

السيسي يطالب الجيش بحماية الشركات العاملة في سيناء

افتتح مشروعات تنموية وحذر من «جماعات الشر»
الأربعاء - 15 صفر 1443 هـ - 22 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15639]
السيسي طالب الجيش بتأمين الشركات العاملة في شبه جزيرة سيناء (الرئاسة المصرية)

طالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الجيش بتأمين الشركات العاملة في شبه جزيرة سيناء، محذراً من محاولة ما وصفه بـ«جماعات الشر»، لإعاقة المشروعات التنموية هناك، وذلك خلال افتتاحه، أمس، عدداً من المشروعات التنموية بسيناء عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وشهد شمال ووسط سيناء، على مدار السنوات الماضية، انتشاراً لمجموعات مسلحة، بينها الفرع المصري لتنظيم داعش الذي يطلق على نفسه «ولاية سيناء». وقد كثفت هذه المجموعات هجماتها عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو (تموز) 2013، لكن حملة موسعة شنتها قوات الجيش والشرطة المصرية، بدأت في فبراير (شباط) 2018، نجحت في إحداث تراجع لافت لتلك الهجمات، والقضاء على العناصر الرئيسية لتلك الجماعات.

وأعطى السيسي، أمس، إشارة البدء في افتتاح المرحلة الثانية من طريق الإسماعيلية - العوجة، وافتتاح طريق نفق الشهيد أحمد حمدي الشمالي، وكوبرى جنيفة. وقال إن «الدولة المصرية تهتم بشبكة الطرق سواء في سيناء أو باقي الجمهورية، لافتاً إلى أن «حجم الطرق التي تم تشييدها تجاوز المتفق عليه بكثير».

وقال السيسي إنه «خلال عامين سيتم الانتهاء من شبكة الطرق في سيناء سواء كانت للتنمية العمرانية أو السياحية أو الزراعية»، مشيراً إلى «أننا نتحدث عن أكثر من 3500 كيلومتر من الطرق التي تم رفع كفاءتها أو تمت زيادة مسطح الحركة عليها أو مشاريع جديدة».

وأضاف: «فيما يخص الزراعة فإنه سيتم خلال أيام قليلة افتتاح محطة بحر البقر، التي ستقوم بإدخال مياه تقدر بحوالي 5.6 مليون متر مكعب يومياً لسيناء، وهي مياه معالجة ثلاثياً، مما سيضيف مساحة جديدة كبيرة من الأراضي الزراعية تصل إلى 500 ألف فدان».

ووجه السيسي، القوات المسلحة بتأمين الشركات - في أثناء عملها - من «جماعات الشر»، مشيراً إلى أن «المشروع يستهدف إضافة أكثر من نصف مليون فدان زراعة مستقرة بنظم حديثة متطورة في هذه المنطقة وما سيتبعه من وجود سكاني وتوفير فرص عمل»، لافتاً إلى أنه «يقول ذلك لتعرف جماعات الشر جيداً أن الدولة ستؤمن تلك المشروعات بشكل قوي». وقال الرئيس السيسي إن «البعض قد يتصور أننا نبالغ في إقامة الطرق والكباري، ولكن الدولة المصرية يجب أن تتمتع بسهولة الحركة للأشخاص والبضائع والأشغال على امتداد الرقعة المعمورة في مصر»، مشيراً إلى أنه سيتم افتتاح طرق بطول 1070 كيلومترا في منطقة الفرافرة وتوشكي وشرق العوينات في نهاية العام الحالي. وتابع: «اهتمام الدولة بتشييد الطرق والكباري يستهدف وضع أسس حقيقية للتنمية على امتداد أرض مصر»، مشدداً على أن حجم العمل الذي تم الانتهاء منه ضخم وغير مسبوق، وما تبقى ليس بالكثير. وأضاف أن مشاريع الطرق الجديدة ساهمت في زيادة حجم شبكة الطرق القومية إلى 12 ألف كيلومتر، فضلاً عن الطرق التي يتم رفع كفاءتها، مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ المحاور فوراً حال احتياج مناطق التنمية لها.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو