«درون أميركية» تقتل قياديين من «حراس الدين» في إدلب

«درون أميركية» تقتل قياديين من «حراس الدين» في إدلب

الثلاثاء - 14 صفر 1443 هـ - 21 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15638]
حطام السيارة بعد قصفها في ريف ادلب شمال غربي سوريا امس (المرصد السوري لحقوق الإنسان)

انفجرت سيارة بين إدلب وبنش في شمال غربي سوريا قرب الحدود التركية، وسط أنباء عن استهدافها من طائرة «درون» تابعة لأميركا لاغتيال قياديين في تنظيم «حراس الدين» التابع لـ«تنظيم القاعدة».

ولم يصدر حتى مساء أمس، بيان رسمي من واشنطن أو التحالف الدولي ضد «داعش».

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أمس، بـ«استهداف جوي لطائرة مسيرة من دون طيار يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي بقيادة أميركا، لسيارة على طريق إدلب – بنش ضمن الريف الإدلبي، كما يرجح أن السيارة كان يقودها قيادي ضمن أحد التنظيمات المتطرفة».

وأضاف «لم ترد معلومات عن هويته، وإذا ما كان أكثر من شخص داخل السيارة، إذ شوهدت أعمدة الدخان من السيارة نتيجة لاحتراقها على خلفية الاستهداف».

وبث نشطاء معارضون صوراً لأشلاء بشرية قرب سيارة محترقة.

وكانت طائرات مسيرة أميركية اغتالت عدداً من قادة «حراس الدين» و«القاعدة» بريف إدلب في السنوات الماضية، إضافة إلى قتل زعيم «داعش» أبو بكر البغدادي في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

على صعيد آخر، أوضح مصدر في وزارة الخارجية الأميركية، لـ«الشرق الأوسط»، أن جوي هود النائب الأول المساعد لوزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، تحدث مع «الشركاء» في قوات سوريا الديمقراطية (قسد) «مرئياً» وفي 29 أغسطس (آب) لـ«تأكيد التزام الولايات المتحدة الحملة المستمرة ضد داعش».

وأضاف المصدر «لا يمكن لـ(قسد) الاستمرار في اجتثاث إرهابيي داعش، أو حراسة عشرات الآلاف من معتقلي التنظيم وعائلاتهم من دون دعم من الولايات المتحدة».
... المزيد


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو