أحمد رزق: الدراما الاجتماعية لن تبعدني عن الكوميديا

أحمد رزق: الدراما الاجتماعية لن تبعدني عن الكوميديا

أكد لـ«الشرق الأوسط» ترحيبه بتقديم جزء ثانٍ من «فيلم ثقافي»
السبت - 11 صفر 1443 هـ - 18 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15635]
الفنان المصري أحمد رزق

شارك الفنان المصري أحمد رزق، أخيراً، في بطولة فيلم «200 جنيه» الذي يجري عرضه حالياً بدور السينما في مصر، وقدم دور «مدرس» مزج فيه بين الكوميديا والتراجيديا، ضمن إحدى قصص الفيلم الثماني، وقال رزق، في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، إنه يميل دائماً لتقديم توليفة فنية ترضيه بعيداً عن التصنيفات والألوان المتعارف عليها، وأكد سعادته لمشاركته في هذا العمل، لا سيما لأنه يتعاون فيه مع المخرج المصري محمد أمين بعد مرور نحو 21 عاماً على تعاونهما الأول عبر فيلم «فيلم ثقافي».
في البداية، أكد رزق أن سر حماسه لتقديم شخصية «سمير» في فيلم «200 جنيه» يعود لحبه لهذه النوعية من الأفلام، خصوصاً أن الكاتب أحمد عبد الله يجيدها بشكل كبير وله سابقة أعمال شبيهة على غرار «كباريه» و«الفرح» و«ساعة ونص» و«الليلة الكبيرة»، التي حققت جميعها نجاحات واسعة، مؤكداً أن رحلة الـ«200 جنيه» خلال الأحداث كانت مميزة.
فيلم «200 جنيه» بطولة نخبة كبيرة من الفنانين، من بينهم أحمد السقا وليلى علوي، وإسعاد يونس، وهاني رمزي، وخالد الصاوي، وآسر ياسين، وملك قورة، ومي سليم، وتأليف أحمد عبد الله وإخراج محمد أمين، ويتناول الفيلم 8 حكايات واقعية اجتماعية من خلال رحلة 200 جنيه.
ويرى رزق أن «هذا الفيلم قريب من الناس، ويومياتهم ومعاناتهم»، مشيراً إلى أنه «تفاءل به كثيراً بعد قراءة السيناريو، وأن تجربته في هذا العمل مختلفة عما قدمه من قبل، لا سيما أن فكرته تعتمد على سرد حكايات مختلفة ومتنوعة، ما وضعه في خانة منفردة»، على حد تعبيره.
ومزج رزق في هذا الفيلم بشكل مميز بين الكوميديا والتراجيديا، خلال سرد بعض العلاقات الاجتماعية المتشابكة: «قدمنا مباراة تمثيلية، وتوليفة فنية مريحة للفنان والمشاهد في الوقت ذاته».
وعن تعاونه الثاني مع المخرج محمد أمين، يقول الفنان المصري: «أنا أعرفه جيداً، منذ تعاوننا السابق في (فيلم ثقافي) قبل أكثر من 21 سنة... هو حريص جداً على تقديم فن جيد ومعروف عنه منذ بدايته ميله لإخراج أعماله التي يقوم بكتابتها ومقتنع بها، وفيلم (200 جنيه) يعد أول عمل له ليس من تأليفه لذلك أثق برؤيته».
ولفت إلى أن تقديم جزء ثانٍ من «فيلم ثقافي» مجرد أفكار يتم طرحها لكن لم نبدأ أي شيء فعلي بشأنها، وأنا أرحب بتقديم العمل في جزء ثانٍ.
رغم ابتعاده عن الكوميديا في مسلسلي «بخط الإيد» و«في يوم ليلة»، فإنه أكد عدم تخليه عن الكوميديا مطلقاً، مشيراً إلى أنه قدمهما لأنهما أعمال درامية اجتماعية وبطولة مطلقة وخطوة جديدة على طريق النجاح، ولكن الدور بالنهاية يجذب صاحبه بعيداً عن التصنيفات الفنية، ومسألة تقديم عمل كوميدي بالكامل واردة ولكنها تتوقف على مدى جودة سيناريو العمل.
وأعرب عن سعادته لمشاركته كضيف شرف في مسلسل «القاهرة كابول»، معتبراً دوره به «مهماً ومميزاً».
وقدم رزق خلال فيلم «200 جنيه» دور مدرس في «سنتر تعليمي» يتعامل مع الطلاب خلال مشاهده الأولى بشكل كوميدي، لكنه تألق في تجسيد الجانب الحزين الآخر من حياته.
وشارك رزق على مدى مشواره في عدد كبير من الأعمال الفنية الدرامية والسينمائية والإذاعية واشتهر في بدايته بالأفلام الكوميدية على غرار «حمادة يلعب، ولخمة راس، وأوعى وشك»، وكانت آخر مشاركاته بالسينما من خلال الفيلم الكويتي «مفلح باشا» مع نايف الراشد وكذلك ظهوره كضيف شرف في فيلم «لص بغداد» مع محمد إمام.


مصر Art دراما

اختيارات المحرر

فيديو