متى بدأ البشر في ارتداء الملابس؟ اكتشاف بكهف مغربي يجيب

متى بدأ البشر في ارتداء الملابس؟ اكتشاف بكهف مغربي يجيب

الجمعة - 10 صفر 1443 هـ - 17 سبتمبر 2021 مـ
أدوات عظمية مستخدمة لمعالجة وتنعيم جلود الحيوانات الموجودة في كهف بالمغرب قد تكون من أقدم الأدلة على الملابس (رويترز)

في الثقافة الشعبية، غالباً ما يرتدي رجال الكهوف (والنساء) الفراء، لكن الأدلة الأثرية على ما كان يرتديه أسلافنا في العصر الحجري وكيف صنعوا الملابس ليست دقيقة.

لم يتم الحفاظ على الفراء والجلد والمواد العضوية الأخرى بشكل عام، خاصةً قبل 100 ألف عام. ومع ذلك، يقول الباحثون إن 62 أداة عظمية مستخدمة لمعالجة وتنعيم جلود الحيوانات الموجودة في كهف في المغرب قد تكون من أقدم الأدلة على الملابس في السجل الأثري. الأدوات عمرها ما بين 90 ألف و120 ألف سنة، بحسب شبكة «سي إن إن».

قالت إميلي يوكو هاليت، عالمة في معهد ماكس بلانك لعلوم التاريخ البشري في أفريقيا: «لم أكن أتوقع العثور عليها. كنت أدرس هذه المجموعة في البداية للنظر في عظام الحيوانات لإعادة بناء النظام الغذائي البشري».

وتابعت: «عندما كنت ضمن عملية اكتشافها - كان هناك حوالي 12 ألفا من عظام الحيوانات - بدأت ألاحظ أن شكلها مختلف تماماً. لم يكن شكلاً طبيعياً، حيث كانت تلمع».

وعلى عكس العظام التي يتم التخلص منها بعد تناول الطعام، فإن العظام التي تستخدمها الأيدي البشرية بانتظام تكتسب لمعاناً معيناً.

ووجدت هاليت أيضاً نمطاً من العلامات موجودة على عظام أخرى في الكهف مما يشير إلى أن البشر الذين عاشوا هناك كانوا يزيلون جلود الحيوانات آكلة اللحوم مثل الثعالب والقطط البرية، من أجل الحصول على الفراء. أظهرت عظام الحيوانات الشبيهة بالماشية علامات مختلفة، مما يشير إلى أنه تمت معالجتها من أجل اللحوم.



وقالت: «أنا متحمسة للغاية بشأن العلامات على الحيوانات آكلة اللحوم، لأنني لم أر هذا النمط موصوفاً من قبل. وآمل أن يبدأ علماء الآثار الذين يعملون في المواقع الأقدم كثيراً في البحث عن هذا النمط».

ومن الصعب معرفة متى بدأ استخدام الملابس. من المحتمل جداً أن البشر الأوائل مثل إنسان نياندرتال الذين عاشوا في المناخات الباردة قبل وقت طويل من وصول الإنسان العاقل كان لديهم ملابس لحماية أنفسهم من الطقس القاسي، ولكن ليس هناك الكثير من الأدلة القوية على ذلك.

وتشير الدراسات الجينية للقمل إلى أن قمل الملابس ظهر بعد قمل الرأس وذلك منذ 83 ألف عام على الأقل، وربما منذ 170 ألف سنة، مما يشير إلى أن البشر كانوا يرتدون الملابس قبل الهجرات الكبيرة من أفريقيا.

وأشارت هاليت إلى أن واحدة من 98 أداة عمرها 400 ألف عام مصنوعة من عظام الفيل واكتشفت مؤخراً في إيطاليا ربما تم استخدامها لتنعيم الجلد. من المحتمل أنه تم استخدامها من قبل إنسان نياندرتال.

والأدوات العظمية من المغرب التي اكتشفتها هاليت تشبه إلى حد ما الملعقة، وكان من الممكن استخدامها لإزالة النسيج الضام. وقالت هاليت إن بعض عمال الجلود لا يزالون يستخدمون أدوات عظام مماثلة حتى يومنا هذا.

وتم العثور على أدوات العظام في كهف على ساحل المغرب الأطلسي. قالت هاليت إن المناخ قبل 120 ألف عام كان معتدلاً، كما هو الحال الآن، مما يزيد من احتمال أن تكون الملابس المبكرة استخدمت للزينة والحماية.


المغرب أخبار المغرب تاريخ ثقافة الشعوب

اختيارات المحرر

فيديو