تقرير: «فيسبوك» يسمح لبعض مستخدميه البارزين بخرق قواعده

تقرير: «فيسبوك» يسمح لبعض مستخدميه البارزين بخرق قواعده

الثلاثاء - 7 صفر 1443 هـ - 14 سبتمبر 2021 مـ
شعار "فيسبوك" (رويترز)

قال تقرير جديد إن موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» يمنح بعض مستخدميه البارزين معاملة خاصة تتيح لهم خرق قواعده الأساسية.
ووفقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة «وول ستريت جورنال»، فإن «فيسبوك» يستخدم برنامجا خاصا يدعى XCheck أو «CrossCheck» لفحص منشورات مستخدمي فيسبوك المعروفين مثل المشاهير والسياسيين والصحافيين، حيث يتعامل معها بشكل مختلف عن باقي المستخدمين، ويسمح لهم بخرق القواعد المطبقة على باقي المستخدمين.
ومن المفترض أن يتم توجيه منشورات المستخدمين البارزين لبرنامج XCheck الذي يعرضها على مجموعة من الوسطاء المدربين بشكل جيد لضمان عدم خرق هذه المنشورات لقواعد فيسبوك. لكن ما ورد في تقرير «وول ستريت جورنال» هو عكس ذلك، حيث ذكر التقرير أن البرنامج قام بحماية 5.8 مليون شخص اعتباراً من عام 2020، وتمت مراجعة 10 في المائة فقط من مشاركات المستخدمين البارزين التي أرسلت لـXCheck.
واستشهد التقرير بما قام به اللاعب البرازيلي نيمار في عام 2019، حين اتهمته امرأة باغتصابها، حيث نشر صور مراسلات بينه وبين السيدة تظهر صورا عارية لها كانت قد أرسلتها للاعب على تطبيق «واتساب» قبل اتهامه بالاغتصاب.
فبدلاً من حذف المادة فوراً، وهو إجراء تتخذه «فيسبوك» فيما يتعلق بالصور العارية وغير اللائقة، تم منع المراجعين من إزالة المنشور لأكثر من يوم، وفقاً للتقرير.
ووفقاً لـ«وول ستريت جورنال»، فقد وصف تحقيق داخلي أجرته «فيسبوك» طريقة التعامل مع أولئك المستخدمين البارزين بأنها «خرق للثقة» وأضاف: «على عكس بقية مجتمعنا، يمكن لهؤلاء الأشخاص انتهاك معاييرنا دون أي عواقب».
ورغم أن فيسبوك كافحت بعد هذا التحقيق الداخلي للحد من عدد المستخدمين البارزين الذين يتلقون معاملة خاصة من برنامج XCheck، إلا أن أحد المسؤولين في فريق منع الأخطاء في «فيسبوك» أكد أن قوائم الشخصيات المهمة مستمرة في النمو.


أميركا فيسبوك

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة