وزير خارجية المغرب يسلم رسالة ملكية إلى الرئيس قائد السبسي

وزير خارجية المغرب يسلم رسالة ملكية إلى الرئيس قائد السبسي

الملك محمد السادس عبر له فيها عن تضامن بلاده مع تونس
الأحد - 2 جمادى الآخرة 1436 هـ - 22 مارس 2015 مـ
الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي لدى استقباله وزير خارجية المغرب صلاح الدين مزوار أمس («الشرق الأوسط»)
تونس- الرباط: «الشرق الأوسط»
استقبل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، أمس بقصر قرطاج بتونس، صلاح الدين مزوار، وزير الخارجية والتعاون المغربي، مبعوثا من الملك محمد السادس لتقديم التعازي إلى الرئيس التونسي، على أثر العمل الإرهابي الذي استهدف بلاده.
وسلم مزوار رسالة ملكية إلى الرئيس التونسي، معربا له عن تضامن المغرب، ملكا وشعبا، مع تونس «على أثر هذا العمل الإرهابي الدنيء المخالف لكل القيم الإنسانية الكونية وتعاليم ديننا الحنيف». كما أبلغ وزير الخارجية المغربي الرئيس قائد السبسي بدعوة الملك للرئيس التونسي لزيارة المغرب، ووجه قائد السبسي، من جهته، دعوة مماثلة إلى العاهل المغربي لزيارة تونس، منوها بتمديد الملك محمد السادس لإقامته في تونس خلال زيارته الأخيرة لها، بما حملته من رسائل رمزية قوية، وتفاعل إيجابي للشعب التونسي مع إقامته ببلدهم، مشيدا في الإطار ذاته بجهود العاهل المغربي من أجل إرساء قيم السلام والتسامح بالمنطقة.
ونوه الرئيس التونسي خلال لقائه بالوزير مزوار بالعلاقات الثنائية المتجذرة بين البلدين، مجددا تأكيده على أهمية تعميق علاقات التعاون بينهما في كل المجالات ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها التعاون في مكافحة الإرهاب، وانعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين للدفع بالشراكة الاقتصادية بينهما.
وأعرب مزوار من جهته عن دعم المغرب لمسار الانتقال الديمقراطي بتونس ومسلسل بناء مؤسساته، مجددا التأكيد على تقاسم المغاربة لانشغالات وانتظارات أشقائهم التونسيين خلال هذه المرحلة الدقيقة والمصيرية التي تمر بها بلادهم.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة